الرئيسية / ثقافة وفنون / سفينة الحياة……………….شعر : محمد وجيه

سفينة الحياة……………….شعر : محمد وجيه

جوا أرضك برا أرضك
مش هتلاقي خير في حد
صحر بإيدك زرع أرضك
لو هتعمل خير بجد …
عشت ياما من السنين
رحالة بين القلوب
محتار تفرح مين
لوحتى تكون مغلوب
فأخدت دور … أيوب
و ركبت في سفينة الصبر
والسفينة جوا ميناء 
من غير مراسي
و الموج بيعلى 
و لسه ناسي
إن القلوع اتقطعت
و إن عزيمتك صدعت
و إن البشر 
يدوب عدد يتعد
حتى قلوبهم حجرت
و أطيب ما فيهم
عايشها قاسي
ليه لسه ناسي …!!!
اِنشق بِك البحر
كم مَرة …؟!
و كم لحظة 
عِشتها مُرَّة
و كم مرة بترمي 
طوق النجاة
و وقت الغرق 
و لا بتلقاه
ليه لسه ماسك 
في حبل داب
المباديء آخرتها أيه 
غير العذاب
ألف مرة 
تقول هتوب
و تاني ترجع 
نفس الدروب 
وتنفذ المطلوب
عشان تسعد قلوب
و تنجيهم م الغرق
اللي بينجى م السفينة
في أول مدينة
يرسملك صورة عاصية
لأن النية تملي قاسية
و طلعت في النهاية
أنت شيطان الحكاية
آخر سفينة في الحياة
اليوم مصيرها
و الموج كَسِرها
و مش باقي فيها 
غير طوق نجاة
هتكمل بدور أيوب …؟؟
و لا هتسمع صوت جواك
بقاله سنين بيترجاك
تكون مرة أناني
دا الصوت اللي ياما
نسيته في الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *