الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / شيرين حسين يكتب …… قضية ناعوت

شيرين حسين يكتب …… قضية ناعوت

مشكلة الكاتبة فاطمة ناعوت ليست في موقفها من ذبح الاضحية للمسلمين في العيد ولا في كل تلك القشور التي تجلب الضحك …..
المشكلة بكل وضوح ان الكاتبة المسلمة تدخل في مناطق محظورة لغير المسلمين وتتباري مع عتاة الغرب من المتطرفين الغربيين في سب وتحقير الرسالة السامية وذلك مااورده الصديق الدكتور خالد رفعت صالحKhaled Refat Saleh في مجموعة من الفيديوهات المسجلة والتي قمت باعادة نشرها شخصيا ابان حملتها للترشح لمجلس النواب وانتهت بسقوطها.
لاينكر عاقل ووطني ان لدينا امام المتطرفين من المسلمين فان هناك متطرفين من الديانات الاخري اليهودية والمسيحية ….فاطمة ناعوت تغذي هذا التطرف وتميزه بكونها (مسلمة )وتلك هي القضية مع الكاتبة وذلك لا علاقة له بحرية الرأي ولكنه لصيق بالتطرف والارهاب .
ان المسيحية او الاسلام لن تزيدا او تنقصا بخروج احدهما وتغيير ديانته …لكن الالم النفسي لدي المسلم او المسيحي بسب وتحقير ديانته يبقي ويحفز في التباعد بين طرفين كلاهما لا غني له عن الآخر ….ان احترام المعتقد الديني (رغم الاختلاف ) مقدمة ضرورية واساسية لاحترام الانسان ولقد بين لنا ذلك رب العزة في كتابه الكريم (لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي ).
علي تلك الكاتبة ان تكف اذاها عن المسيحيين قبل المسلمين …ولا حرية لاحد في سب دين يؤمن به مصري مسلم او مسيحي ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: