الرئيسية / Abdalghny almkhlafy (صفحه 10)

Abdalghny almkhlafy

تُشبهين صنعاء .. بقلم محمد الظافر – اليمن

انتِ ، تُشبهين صنعاء كثيراً .. فبالرغم من حبي الكبير لكِ إلا أنكِ بعيدة ، أتساءل دوما كيف تبدين حين تضحكين وتستيقظين ؟!.. أكاد أجن حين أتخيل أننا نملك موعدا وسنلتقي .. وسرعان ما تموت تلك الإبتسامة عندما أتذكر بأن الفاصل بيني وبينكِ حاجز عسكري و رصاصة قد تسلب مني …

أكمل القراءة »

أحببتك بغتة .. بقلم قيس عبد المغني – اليمن

لقد سقطت أمام فتنة شفاهك و لا أملك خطة بديلة حيال ذلك فلينقذني الله أو فليمعن في إسقاطي . *** في الأخبار ستمرين على نهايتي و أنت تشربين الشاي : لقد مات متأثراً بصمت امرأة جميلة . *** أحببتك بغتةً مثل انفجار إطار سيارة على الطريق السريع وهذا ما يفسر …

أكمل القراءة »

يمسكُ بي الحبُّ .. بقلم أحمد العرامي – اليمن

يمسكُ بي الحبُّ من يدك التي توجعني، ويفقدُ أثريَ الحب من اصبعكِ التي تفقأ عيني وتقول قبّلني، ويدهسني الحب في طريقكِ كلما انكسرتُ -خطوةً أو كأساً- كنستُ بشفتي الزجاج، وكلما تهتُ خريطةً أو بلداً يجدني الحب من ضياعي فيك دون بداية، من بدايتي فيكِ دون نهايةٍ بالقرب منك، يقتلني الحب …

أكمل القراءة »

سَفَرُ الوَهم .. بقلم محمد الجرادي – اليمن

نَحوَ لا زُرقَةٌ في الفَضَاءِ ولا ألقٌ في الوجُوهِ نُسَافِرُ ياصُحبَتِي.. يارِفَاقِي نُسَافِرُ. عَامٌ يَجِيءُ، وعَامٌ يَمُرُّ. وحُلمٌ يَمُوءُ، وحُلمٌ يَفِرُّ. ونَحنُ كَمَا نَحنُ.. أشطَانُ ثَرَثَرةٍ في (المَتاكِي) وعُشَّاقُ (قَاتٍ) !! نَلوكُ الصَّدَى .. في الصَّدَى . لا نَرَى غَير وَهمِ الأمَانِيَ من عُشبِنَا تَتَقَافَزُ ضَاحِكةً حِينَ نَقرَأُها في الأنامِلِ.. …

أكمل القراءة »

أغنيةٌ للغرباء .. بقلم زنداني التهامي – اليمن

عندما تتناثرُ في كلِ دربٍ وتنساكَ كلُ الدروبِ فلا تتذكرُ وجهَكَ أرصفةٌ كنتَ تعشقُها وتَمُرُ بها باذخاً بالحياةِ وبالأمنيات كنتَ تكتبُ في وجهِهِا خطواتكَ نحو السماءِ و لا تتذكرُ كيف أَضعتَ طريقَكَ! كيف أتيت! وكيف ذهبت! فإنك في هذه اللحظات نبيٌ غريبْ نبيٌ عَصْتُه السماءُ وخالفهُ الأقربونَ وخانت أغانيِه سيدةٌ …

أكمل القراءة »

لولاك لكانت الحياة مشلولة .. بقلم عبدالله عثمان – اليمن

هذه الليلة تستهلكني المفردات الشاذة تستفز وقاري وتدفعني لارتكاب حماقات كثيرة كأن أمسك بيد فاتنة تخاف من الاضواء تواري أنوثتها وتحرق عمرها بين تلك الجدران أطلب منها نصف ابتسامة عارية أو وردة أنيقة تحررت من الخجل . تمنحني كثيرا من الثقة كي أصنع لها قدمين راسختين ، وخطوات شجاعة تسير …

أكمل القراءة »

اكتهال الصبا .. بقلم وفاء صالح – اليمن

لا تمتلك كل الأسئلة قابلية الإجابة تماما كما ليست كل الإجابات شافية قد يسألك أحدهم ما إذا كنت بخير فيكاد لسانك يعاجله: آه، أنا أموت، غير ذلك أنا بخير. إلا أن إجابتك تأتي محض إجحاف إتيان الكهولة لا يتطلب عبورك دائرة الزمن لتنظر بذهول في مرآة آخر محطة يا إلهي! …

أكمل القراءة »

لنقترب قُبَلا .. بقلم إيمان السعيدي – اليمن

لنقترب قُبَلا .. للنقطة الفاصلة بين أنثاك وآدمي للحد الممتع بين توهُّجي وسمرتك الأشهى أصِلك أغنية حب لا تعرفك إلا بنبضٍ متسارع .. ولحن على يديك يصطفي بالصمت لغة المثول .. لنقترب ولها فثمة قصائد ثكلى ، امرأة شفيفة الضحك، وشفاه عطشى تدسّ نفسها خلالك .. غيماتك الشحيحة ; كثيرة …

أكمل القراءة »

ماذا أضفت إلى الشعر؟ .. بقلم عبده سعيد – اليمن

ماذا أضفت إلى الشعر؟ _ قلت الكلام الذي لايقال عن الحب في حربنا المزمنة… أضفت الكلام الذي لم يقله احد عن بلاد تخلّت عن الضوء واستبدلت ضحكات الندى في فم الصبح بالليل والنار والأدخنة… وقلت الذي لم تقله الضحية في ساعة الإحتضار لقاتلها و ما نشرته الإذاعات عن صفقات السلام …

أكمل القراءة »

أنا ذلك القروي .. بقلم عبد المجيد التركي – اليمن

أنا ذلك القروي حتى وإن قرأت كتب رولان بارت، وكنوت هامسون.. يغريني العصيد أكثر من البرجر، أحب مذاق أصابعي أكثر من ملعقة المطعم التي تتذكرُ كل اللثات الملتهبة. *** الغرف المطلية بعناية شديدة لا تروقني المطابخ المرتبة تفقد حميميتها، والأكل في الصحون البلاستيكية إهانة كبيرة. احتسي النسكافيه والكباتشينو اسمعي فيروز …

أكمل القراءة »