الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / Amany elwazeer

Amany elwazeer

نبتة الفاصوليا …. بقلم فراس الصفار

نبتة الفاصوليا في طفولتها الأولى تتكور على نفسها، ثم تستقيم، حتى إذا نضجت تنغرس بقوة في الأديم، ثم تستقيم، ثم يطالها اليباب، والريح، لتشهد طحنها الأبدي في هذا الوجود الكبير …. كفّ المجرة يلمّ النجوم، هو حريص دوما على أن تموت في مكانها، ولا تسقط في قعر الكون ….. داهمتني …

أكمل القراءة »

سبع أمنيات … بقلم آلاء موسى

سبع أمنيات نقتفي خطى الحب من العشاق نستخرج البخور النسائي من أجساد الولهانات العذراوات لنشعله على أبواب المعابد ونعلق على السحاب سبع أمنيات لم تتحقق بعد إن الملائكة حين تطوف في السماء تقطف الأماني والشتاء موسم إنجاب لثلاثة فصول كل صوت رعد هو لحظة ولادة غيمة تصرخ وتبرق بها السماء …

أكمل القراءة »

ليل هادئ … بقلم افين حمو

ليل هادىء يثير في داخلي أنين وبقايا صور ولحظات فراق وهواء يلفح بوجهي يدخل من نافذة غرفتي ليعبث بي ليقودني نحو الجنون وأفكار تترد في رأسي تتداخل بشكل متراكم أحس بوقعها كنقار خشب ينقر باذني اسمع اصوات تهمس لي تسألني لما أرغب بالرحيل ..؟! كان الأجدر أن تسأل لما البقاء …

أكمل القراءة »

في المساء أحب بلادي … بقلم عفاف سيد

فى المساء أحب بلادي و عودتي إلى بيتي و احتضان أولادي إرتوائي بعد يوم مضني و عمل شاق على جسدي أفرح بخطواتي كلما اقتربت من باب منزلنا أزيل عن جسدي التعب بفائض من الماء الساخن و العطر أهدهد الفراش الذي يحملني أُفسِح للساني كي يتمدد جانبي فى إستراحة بعيداً عن …

أكمل القراءة »

لم أكن سكرانا … بقلم نعمان رزوق

لم أكن سكراناً عندما أمسَكتُ أصابعكِ تلك الليلة بطريقةٍ أمسَتْ بعدها أسرابَ قصائد تطيرُ في سماء يدي .. يومَ تسكعَ شارعُ بغدادَ فوقَ أساوركِ مائلاً على مصابيحهِ .. بِغِلاظةِ نَوءٍ مجنون ، يومَ دَلّنا ( الشيخُ رسلان ) أنّ الله يجلسُ في المَقْهى .. لوحده على كل الكراسي مثل ضباب …

أكمل القراءة »

لن أكذب … بقلم نور درويش

لن اكذب : هذا الخوف لا يمكن اخفاؤه الى الابد .. كنهد ملتصق بجسد لا ادخن السجائر التي اشعلها بقداحة المطبخ و انما أُطفؤها بوجهي حتى لا تتعرف عليه عائلتي وانا اضعه كصورة شخصية في الفيسبوك .. بسلكٍ من الاواني الزجاجية جرحت بكارتي : لتجرب رقبتي سكين الشرف البارد ، …

أكمل القراءة »

شجرة … بقلم حسن الخندوقي

▪ شجرة في كل يوم قهر جديد هو ليس جديدا تماما هو قهرٌ جِذْعُه واحد و فروعه شَتّى و في كل يوم أقتعد فَرْعا أمرجح قدميّ أحرك الهواء الراكد و أنظر إلى السماء و أبصق على الأرض . هل ستَحِنُّ إليِّ بعد موتي أيها الجِذْع ؟؟؟ لعلك لن تجد بعدي …

أكمل القراءة »

طائر فقد سربه … بقلم محمد حماد

كطائر فقد سربه في موسم الهجرة ثم أوته الرياح إلىٰ أرض بكر فبنىٰ عشا صغيرًا يرعىٰ من خلاله غابة شاسعة_ تجلىٰ قلبي كإله في نص حداثي ليخبرني أنكِ انتصاري الوحيد الذي جبّ ما مضىٰ من هزائم عن ضحكة كالموج كأنها تدحرجت من الجنة حتىٰ سكنت وجهكِ الضوئي عن شفتين مكتنزتين …

أكمل القراءة »

نصف ساعة…. بقلم نهاد الخده

نصف ساعة علي أن اطارح عمود إنارة الوقوف ليرشح الضوء او لأرشح الثباث الممر أعمى الشمس تجامل الليل عائلتي في القمامة قاربي.مقلوب علي أن افهم أن: التفاصيل الصغيرة غير مخيفة مثلا أن لقمة الكبيرة لن تسبب لي إختناق و الإشارة المرور الحمراء لا تعني الوحدة و الفراش الفارغ من ثأثيث …

أكمل القراءة »

بيروت التي من تعب… بقلم وسام الفجر

بيروت التي من تعب ……………… … مذ اختلطت لكنة بيروت بالفرنسية صار امتلاء الجسد فضيحة أنثوية وصار كذب النساء الأبيض بنكهة الشانيل … لم تعد، نحيفة الخصر صخرة انتحار بيروت /لم تعد منها نغار/ربما عليها نغار …. كيف تكتسب المدن نكهة نسائها وكيف تفوح بما اكتسبت ….؟ كم من الحزن …

أكمل القراءة »