الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / braza malik8 (صفحه 10)

braza malik8

كيف ستحصي السمكة أولادها…شعر عبد الله حسين/العراق

كيف ستحصي السمكة اولادها أن فقست البيوض؟ ان كانت كل هذه الصفعات من الدهر من ذا الذي يقوم بصفعه؟ لا وجود للمطر في الصيف اذن من يدلق الماء على ظهر الاسفلت؟ ان كان الشعراء لا ينتمون لفيصلة الطيور اذن كيف يحلقون في السماء؟ من صرخ بوجه السنونو وفر مذعوراً؟ ياترى …

أكمل القراءة »

مطلقا…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

مطلقا كان ذلك غير مألوفا ؛ عينان تشعان ضياءا ؛ وجه معجزة ؛ إبتسامة ملائكية ؛ بثت فيه ضجيجا لا نهائيا . عمليا كان وجودها قاتلا و اختفاؤها قاتلا . لا معنى لعرض المساعدة ؛ لا يملك أية فرصة للنجاة منها ؛ ود أن يهوى به المصعد و يرتطم بالأرض …

أكمل القراءة »

هذه حياتنا…شعر سيدي خليفة/موريتانيا

هـذه حياتنـا… صامتين الى نهايتها.. نحاول رسم حياة هادئة كـي لا تذبحنا العزلة مبتسمين بِـ نكهـة نهايتها و ننسى مذاق أنوثتها المغتصبة نحاول مذ البدايـة رسم حياة لا تشبه الـوطـن ‏حتى لا ينهشنا العسكر ‏و لا ينحب فيها صوت أنثـى ‏و لا يعصرون فيها دموع ‏الأمهات اللائي يشبهن الـرّسـل هذه …

أكمل القراءة »

متواليات فتحي الأباتشي…شعر فتحي مهذب/تونس

أطلقت بلبلا من قفص حنجرتي. شكرني تمثال يحرس بيتي من هواجس يولسيس.. (كان ضيفي منذ سقوط أوديب في هاوية الطابو).. ا******** أغزو قرى ومدائن وعلى كتفي ببغاء تطارد الكلمات بشراهة.. أبصر ثيرانا مجنحة تتحاور.. نشأت في شقق نظيفة.. تبتلع ضبابا طازجا ثم تدخل بوابة صدري.. أبصر قسا يستقبل غرقى في …

أكمل القراءة »

مرّ بي…شعر سلوى إسماعيل/سوريا

مّر بي لأغدو شجرة أُهدي للمارة زهوراً سرب عصافير وأغنية مرّ بي لحناً عصياَ قبلة ترتب نوتات قلبك تعيد لرعشة اناملك شغفها العشب الغافي مشتاق رطوبة مطرك زوبعة مرت على جسد نسيت طريق الغابة على مفترق طرق غفت قطرات مطر تلجأ لبحيرة كفّك عصافير شوق مختبئة بين حذر وبوح كل …

أكمل القراءة »

لم يحدث أن…شعر صلاح عبد العزيز/مصر

أنا أيضا أضحك كثيرا أظل فى ارتباك علّنى فى نهاية الأمر أكف عن مواجهة محنة مشيتُ لها عمرا بأكمله تتقشر شقوق وجهى تنحت أخدودا يمر منه نهر إلى عتبة البيت يتوقف ناس كثيرون بقوارب يرون فى إقامتهم انهمار شظايا نيزك فى لامبالاة من السحاب والعطش أعود إلى حجرتى أفتح شارعا …

أكمل القراءة »

في جُبّة الليل…شعر محمد محمود محمد البشير/موريتانيا

في جُبة الليل الثقيلة يجر القدر المدينة مدينتنا… مُثْخنا بجراحات الوطن وخيباته… كَنَبي مصلوب على أعتاب الوقت. لم يَكتب بعد وحيه لم يُنادِ بعد شعبه المختار… كآلهة خذلها أتباعها على حافة الإنحدار الزمني بين حضارتين بين لغتين… لا تُؤثثان معنى لا تُؤرخان لشهقة الإنسان الأولى… وسط زفير الملائكة الْقُدسي… يوم …

أكمل القراءة »

فكرة مسروقة…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

متصل أنا و موجود و لكن لا تأخذ مني موقفا إن أرسلت لي رسالة و لم أرد عليك مباشرة . لأني لن آخذ منك موقفا إن كنت أنت متصلا و لم ترد على رسالتي . ربما كنت أصرخ أو كنت منغمسا في ضجيج و لا أحب أن يصم صراخي او …

أكمل القراءة »

لا أسقط…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

ليس لأنه لا وزن لي لا أسقط و لكن لأني خارج مدى الجاذبية هائم . هنا خارج الجاذبية حيث أنا ؛ مهما كانت الهموم كبيرة و الدموع مهما كانت كثيرة تبقى هائمة كهيام عاشق عتيق . الكلمات الكلمات هنا ؛ تعلو و تعلو تدور و تدور كالفصول و لا تسقط …

أكمل القراءة »

ستُقابل أُناسًا كُثُرًا…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

هكذا هي إما أنْ تتقبلَ ما حدثَ و يحدثُ كما هو أو أنْ تبحثَ عنِ طريقةٍ للإنتحار تكونُ خفيفةَ الألمِ . ستقابلُ أناساً كُثُرَاً . ستقابلُ أناساً قلوبُهم من طين و أناساً قلوبُهم من أشواك . ستقابلُ أناساً قلوبُهم من حجر و أناساً قلوبُهم من حديد . ستقابلُ أناساً بلا …

أكمل القراءة »