الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / braza malik8 (صفحه 20)

braza malik8

لا مبالاة…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

لمْ أعدْ مبالياً بالذي مضى ؛ ما أردْتُ حصولَهُ لمْ يحصلْ و ما لمْ أردْ حصولَهَ حصلَ و لهذا أيضاً لا أبالي بالذي سيأتي ، فالذي حصلَ فيما مضى يوضحُ جداً ما سيأتي . و لا أبالي بالحاضرِ لأنّي لا أملكُهُ . حتى أنّي لا أبالي بإكمالِ كتابةِ هذا النصِ …

أكمل القراءة »

أنا سليلُ الصوت…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

لأني أحضنُ الصوتَ و يحضنُني لأني أحومُ داخلَ إهتزازاتِ الصوتِ و انسكبُ فيه ِ لنْ أسمعَكَ لنْ اسمعَكَ مهما كانَ صوتُكَ قوياً لا تناديني بطرقِ النداءِ التقليدية لنْ يفيدَكَ صوتُكَ و لا حتى معَ صداهُ ؛ لنْ يفيدَكَ الصراخُ أيضاً . ليكن صوتُكَ ضوءً يقشعُ بسماعِهِ الضبابُ ليكن صوتُكَ ضوءً …

أكمل القراءة »

إنقلاب مفاجئ على سياسة الغراب…شعر فتحي مهذب/تونس

منذ عشرين سنة ونيف أعمل حاجبا لدى غراب سفسطائي.. وبما أني رجل أصم من مخلفات حرب ٦۷.. بعت نياشيني لظربان جسور.. ومسدسي لعاهرة لتفتح النار على قراصنة يهددون قاربها الجسدي في عز الليل.. وبما أني ذو عين واحدة في جبيني.. وكتفين من برونز خالص.. وقامة مديدة مثل عمودي فقري لديناصور …

أكمل القراءة »

ما ليسَ لكَ…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

لا أحدَ غيرُكَ أنتَ قادرٌ على تحديدِ ؛ فيما إنْ كنْتَ ميتاً أو حيّاً . لا أحدَ غيرُكَ أنتَ يشعرُ بالألمِ الذي يعتصرُ حنجرتَكَ و أنتَ تقمعُ دموعَكَ . لا أحدَ غيرُكَ أنتَ قادرٌ على غرسِها في داخلِكَ ؛ الطمأنينةُ . ما ليسَ لَكَ ليسَ لكَ ، فلا تنشغلْ بِهِ …

أكمل القراءة »

أمشي بقلبي…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

هنالِكَ أعداءٌ كلما إزدادوا شراسةً عشقْتُهُم أكثرُ . أقصدُ بالأعداءِ كلُّ شيءٍ فيها . في الشتاءِ لا أحتاجُ مدفاةً ، كلما شعرْتُ بقرصةِ بردٍ ، ألمسُ عنقَها بشفتي . لا أعترفُ بالقُبلِ التي لا نفقدُ اثناءَها الشفاه و المكانَ و الزمانَ . لا أعترفُُ بالقبلِ التي تلتزمُ بالخططِ الموضوعةِ سلفاً …

أكمل القراءة »

لا تسألْ ما الوقت…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

هلْ تتصورُ كمْ مِنَ المشاعرِ كنْتَ لنْ تشعرَ بها قطُ و كمْ مِنَ الأفعالِ كنْتَ لنْ تعرفَها و لنْ تقومَ بها قطُ لو انَّهم لمْ يقوموا بتقسيمِ الوقتِ و لمْ يخترعوا التقاويمَ و الساعات . تقولُ لَكَ الساعةُ أنَّكَ ستصلُ قبلَ الأوانِ . تقولُ لَكَ أنَّكَ ستصلُ في الموعدِ المحددِ …

أكمل القراءة »

مناجاة…شعر منى جودة/مصر

ياناعس البال الأميال المالحة في عمري تتسع والحزن يشتد اسودادا وأنت تجذب إليك الحوريات ممسكا بعداد للنبضات اللاهثة حتى إذا استنفر الوقت الأنفاس ترخيرقبضتك تبتسم وهن يقتربن كثيرا تبتسم وهن يذرفنةالرحيل كنت سأسجد مرتين لو شابه نبضي هواك لكنه تمادى وخرج إلى هلاك التطابق وأنا كشجرة أرضية جدا مكتملة العناصر …

أكمل القراءة »

بعد قُبلة من الآن…شعر سيدي خليفة/موريتانيا

بعد قبلة من الآن ستبعث اللحظات الفارغة من السعادة ستسقط في جحيم العذاب سيقتسمّ العشاق الحزن كرسالة نزلت من أسرة الانتحار ستصعد الأرواح الى السماء و تغني امام الناس و ترقص امام الإله و لكي تهدأ و تستقر امور الناس يُروِضها نهد امي و صراخها على ضجري و يُروِضها ثياب …

أكمل القراءة »

من دفاتر بهلول…شعر فتحي مهذب/تونس

أقتفي أثر الجنائز حافيا .. بلحية متهدلة.. أعدو وراء عربة الأموات ساقاي غيمتان.. ودموعي عصافير تحلق في الهواء.. صافقا باب ظلي ببطء.. ذارفا ذكريات عميقة صائحا مثل أرملة : إنتهى كل شيء.. لا ظل يصغي لنغمة القدمين لا كلمات تحرك حجر المعنى.. لا عمق للضوء.. لا باب للروح ولا مصابيح.. …

أكمل القراءة »

تلك هي حكايةُ رياحكُم…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

ليسَ لأنَّي رجلٌ قويٌ يمتلكُ قوةً خارقةً و نفوذاً واسعاً ؛ لكن لأنَّي رجل ٌ علمَتْهُ الحياةُ كيفَ يقللُ منْ أحلامِهِ كلَّ ساعةٍ و كلَّ لحظةٍ . تلكَ الرياحُ التي ألتفَّتْ حولَ عنقي كحبالٍ متينةٍ لتسحقَ حنجرتي و تخطفَ صوتي أمسكْتُها منْ عرقوبِها بقوةٍ رغمَ قوتِها . لا تتعبوا انفسكم …

أكمل القراءة »