الأحد , يوليو 5 2020
الرئيسية / naseem krowsh (صفحه 20)

naseem krowsh

مذيع و معد و مقدم برامج و حفلات ، شاعر عربي فصيح و خواطر ، ناشط مدني

بين نحوين ... أمي و اللغة: سرد مميز لأجواء العائلة الليبية و كيفية تعاملهم مع عيد الأضحى المبارك و دمج مميز بين اللغة العربية الفُصحى و العامية الليبية بقلم محمد بوعجيلة – ليبيا

حين يقدم إلينا العيد، تبدأ أمي في “ضم” المنزل، و”رفع” الصالون قائلةً :- – تعال نرفعوا الصالون وننهوا ضم الحوش لكن أنتبه أن “تجر” الكنبة على الأرض “أرفعها” هي الأخرى لكي لا تكسرها. في صباح عيد الأضحى، تباشر أمي في صنع خبز ” التنور”، تنادي أخي الأصغر مفتاح، ليبدأ في …

أكمل القراءة »

درنة لؤلؤة الشرق الليبي: تروي لنا حميدة سليمان البرعصي طفولتها التي قضتها بين أزقتها المنهمرة

الحنين مهندم هناك ..منمق يجيد التقاط الذكريات حيث العبثيه ..شعري المجعد ووجهي الملطخ برمان الوادي حافية متشققة القدمين احتضن كرة متسخة بالوجع وحول عنقي يرقد عقد ياسمين كنت قد سرقته من الجدة (قسامي) كانت تعده لعرسان الحي كان سيكون طوقا لعروس وأصبح طوقا لي… صفعة في وجه القدر ما آلت …

أكمل القراءة »

في الطريق إلي المدرسة: محمود خليل الشاعري – ليبيا

اعرف تماما ما يوجد علي جنباته ،وما يوجد عند المقدمة هي تلك الطريق التي عرفنا فيها كل شئ…. تعلمنا منها الصبر والمسار المستقيم كنا عائلة فقيرة تمتص منا العازة كل ما تبقى منا نزع منا كل شئ عد كرامتنا التي لم نفرط فيها لأنه علي ما يبدو لم يكن أمامنا …

أكمل القراءة »

الخريف علي الأبواب : خديجة ميلاد علي – ليبيا

الخريف علي الأبواب دعنا نعلن الهدنة ونستريح قليلا ونشرب القهوة معا.. فقد انهكتنا المفردات وخسرنا المعركة مع اول قصيدة عشق.. دعنا ننتظر مطر الخريف ونصنع منه حكايات ربما ترتؤي ارواحنا من عطش الحر الشديد وتعلن عن بداية بزوغ قصيدة أبياتها ملونة تتناثر كلماتها مع اوراق الشجر في ليلة خريف رمادية …

أكمل القراءة »

الحياةُ .. كَمين: حميدة سليمان البرعصي – ليبيا

  حين ولادتي وضعتني القابلة علي سرير صغير جدا لا يتسع لأحلامي التي أنهمرت من سقف بيتنا الكبير احتلت فراشي ورمتني خارجا التهم ثدي الأمنيات ..بحثت عن وجه أمي وسط الزخم وضجيج أطفال الجارات المهنئات وقبضت أصابع بنت صغيرة علي عنقي كنت أصرخ حتي جحضت عيناي ثم تركتني بأبتسامة ماكرة …

أكمل القراءة »

القدوة و الإقتداء: بشير قطنش – ليبيا

أبصر الصغير ممن بعدنا وقد تلبست به حقيقة أن المساجد ما هي إلا دور للصلاة وليست منارة للعلم و شحذ الهمم ولا مكان فيها للعلماء ، دُس في عقله الباطن بأن اللحية مقززة وأن المجون مجرد طرب و غناء ، و إن اقتفاء إصدارات دور الموضة غاية ورجاء ، لُبس …

أكمل القراءة »

إمرأة تعبر ذاكرتي و تمضي: مصطفى جمعه – ليبيا

أنا هنا أنتظرُ أن تسقطَ أوجاعي على قارعةِ هذا الخريف كلّما دمْدَمَ الرّعدُ اختبأَتْ كلماتي خلف آهٍ يتيمةٍ وكلٌما هبّت ريحٌ أطلَقْتُها مع الأوراقِ اليابسةِ تُهسهِسُ مع حفيفِ اليَباسِ في الطُّرقاتِ خلفَ امرأةٍ تعبُرُ ذاكِرَتي وتمْضي .. عُمري غصنً مكسور وقَد حانَ مُنذ أمدٍ بعيد أوانَ الرّمال.. قلتُ .. مازالَ …

أكمل القراءة »

هموم ثقافية : حسن أبو قباعه المجبري – ليبيا

هموم ثقافية ورقة رقم (2) الحاجة أشد إلحاحا إلى استحداث مناهج ثقافية تعليمية بقلم / أ. حسن أبوقباعة المجبري (1) إيمانا منا بأن الثقافة في مجتمعنا الليبي في حاجة إلى مزيد من الجهد الهادف لتحقيق المعرفة المستمرة والفهم والوعي ، نرى ضرورة بذل كل الجهود والمشاركة الجماعية ، وخصوصا من …

أكمل القراءة »

مغادرة: لجمعه عبد العليم – ليبيا

  كأن كل الأشياء التي غادرت بخارُ فنجان .. نجمةٌ أرهقها السهر فاحتمت بغفوة الظلام قطرةٌ ذابت في عطش الشمس .. كأنها بقايا عطر يفوح في أزقة الروح .. شبحُ وهمٍ يجتاحنا لحظةُ حضور الحنين وموجةٌ تزحف ببطء على تخوم الشاطئ الهادئ … للنفس المهوسة بالتذكّر الألوان الأصوات الأحاسيس والأعزاء …

أكمل القراءة »

أنت عيدي : مقبولة ارقيق – ليبيا

أنت عيدي… لهذا ارتدي حبك كطفلة سعيدة بثوبها تخيل…. لم تغمض عينيها تنتظر ..وتنظر إليه بلهفه لا توصف… تخيل فرحتها به . .. أنت عيدي.. فكل عام وانا بك بخير.. أنت عيدي.. وهاااااأنا أقدمك لنفسي ك.. سكاكر العيد الملونة . و أمسك بك بقوة ك.. بالون اخاف أن .. يفلت …

أكمل القراءة »