الأربعاء , أبريل 1 2020

الرئيسية / naseem krowsh (صفحه 3)

naseem krowsh

مذيع و معد و مقدم برامج و حفلات ، شاعر عربي فصيح و خواطر ، ناشط مدني

معركة خاسرة : أكرم اليسير – ليبيا

كان الأمر سهلا في السابق أتسلق أول شجرة وأجمع الناس حولي صارخا وأقسم أنك ساحرة تريد سرقة قلبي فيرجمونك وتنتهي الحكاية .. كان الوضع مدرا للربح ساعتها كنت أجمع قبلاتك وأبيعها للعشاق وأشتري بثمنها سجائر أطفؤها في جسد الحلم ليعترف بك وأستفيق .. ومع أن كل ذلك كان غريبا إلا …

أكمل القراءة »

00:00: هدى الغول – ليبيا

00:00 لنفرض أن هذا الليل حارٌ وأني سأصفق بيدٍ واحدة المهم أن لا تبتر الحرب أصابعي أصابعي التي تفترسها شبكة العنكبوت حين تصافح نبضك في الفضاء يمر اِسمك في قصيدة.. فأرتبك أحاول قلب تجاربي الستة لدحض صوت وردة ذبل في إيميلي وأغنية ذهب أريجها في أرجل المارة هنا وقعُ تصلب …

أكمل القراءة »

معتذراً إلى قلبي : مسعود سعد – ليبيا

  معتذرا الى قلبي اقول وكلي حسرات. ابيت الليل مهموما ومكسور الجناحات. عدمت اليوم تحليقا وامسي في صباحاتي. فكم من انة حرى لها في القلب لوعات. وكم من ليله ظلمى اواري فيها سوءاتي. واقفز نابضا قلبي مغادرها فراشاتي. مطلعا الى فجر.. لعله فجرك.. آت.  

أكمل القراءة »

أرجوك : بشير قطنش – ليبيا

أرجوك لا تنتظر مني الكلام فلم أعد أجيد إلا لغة الصمت بعض الهذيان حروفي المكتظة بين جدران بوحي تكبحني ولم يبق منها إلا إيماءة خجولة تلوح لك بالسلام لن أمزج دمي بألوان طيفك فتحرك سواكن تهزم جند الشيب .. بقية من وقار أضحى حطام تذبح أحلامي البريئة لتهوي ببئر عميق …

أكمل القراءة »

لا أنتمي إلا للتراب: مقبولة ارقيق – ليبيا

  منه خلقت… وإليه أعود.. به لطخت ثوبي وأنا طفلة حين صنعت منه مدينة يسكنها السلام.. فى كل مرة كنت اوبخ وأعاود الكره. …أشعر بأن رائحة التراب تنبعث منى وانتمي لها أنا اتشكل مع الريح و انجرف مع المطر و ازهر فى الربيع… … لم أهتم يوماً للخريطة و للحدود …

أكمل القراءة »

حدوثة حب: خديجة ميلاد – ليبيا

  لنمر من نفس الطريق ونتصادم فتمسكني بكلتا يديك كي لا اقع ثم انظر إليك بخجل وأعتذر منك وأقول لك.. عفوا الطريق مزدحم تبتسم أنت لانك تعرف أن الطريق خالي من المارة وتقول… لابأس لاتعتذري وتمد يدك وتصافحني ترتعش يداي ويزداد خفقان نبضي تهمس لي أحبك واردد أنا اعشقك..!

أكمل القراءة »

خراب روح: حميده بالقاسم – ليبيا

…………….. عندما ابديت لك دهشتي ..وارتعاشة اصابعي في المسافة الممتده بين قلبي والتنهيده…تهالكت روحي دفعة واحدة وتعاركت افكاري ورغباتي وعلا صوت صراخ بداخلي …تمددت بأرتباك …انسكبت… وتبللت بي …كنت علي حق يوم اخبرتني انني جاهلة .. ساذجة حين اعترفت بأن هناك أنثي تتواري خلف عنادي …تشعل ما افسده كتاب قراءته …

أكمل القراءة »

أكتب أليك : حميدة بالقاسم – ليبيا

أكتب أليك والوقت يمر علي عجل هنا .. عواء الكلاب وبعض أصوات الرصاص يخترق سكون ليلي .. أفكاري ..خامدة كجمر موقد يتلاشي دفئه رويدا رويدا ..ثلاث طلقات متعاقبة الأن ترحل من فوهة بندقية باردة.. لاشئ يعلو سوي الشوق للحديث معك الشوق للمسة يديك تعيد ترتيب أنفاسي تعيد نبضات قلبي الجافلة …

أكمل القراءة »

إبقى صديقتي: محمد الحبيب (الجزار الأنيق) – المغرب

كُـونِي الـصَّـدِيـقَـةَ لَا أُرِيـدُ حَـبِـيبَةً بِـقُـبُـولِ حُـبِّـكِ قَـدْ أَعِـيشُ قَـتِـيــلَا كُونِي الصَّدِيقَةَ كَيْ تَـزِيـدَ بَـرَاءَتِي زَمَنًا , وَتـبْـقَـى صَفْحَتِي إنْـجِـيــلَا الـزَّيْـتُ وَ الـكِبْـرِيتُ هَـلْ تَتَـخَـيَّلِي أَنَّ الهَـوَى قَـدْ لَا يَـصِـيـرُ فَـتِـيــلَا سـَأُغَـلِّــقُ الأَبْوابَ عَنْـكِ زُلَيْخَـتِي قَـدُّ الـقَـمِـيـصِ يُـؤَكِـدُ الـتَّـْفـعِـيــلَا سَـنُـحَـرِّكُ الأَمْـواتَ لَوْ أَحْبَـبْتِـنِي لا تـُطْرِئِي بِـمَـشَـاعِـرِي الـتَّعْـدِيـلَا كَيْ لَا أَرَاكِ …

أكمل القراءة »