الثلاثاء , يونيو 2 2020
الرئيسية / naseem krowsh (صفحه 8)

naseem krowsh

مذيع و معد و مقدم برامج و حفلات ، شاعر عربي فصيح و خواطر ، ناشط مدني

من أين أنت : بشير قطنش – ليبيا

من أين أنت ما مدينتك من أي اتجاه جئت وإلى أين أنت ذاهب أيها الذي تحسب نفسك سليل قبيلة كذا أو من رواكز مدينة كذا من أنت ، العالم من حولك يتطور وأنت تغرس أقدامك في وحل الجهل والنفط ، أيها الذي لا يرى ماليزيا وروندا وقبلهما الهند و كوريا …

أكمل القراءة »

ما عاد للربيع : مسعود سعد – ليبيا

وتسقط اﻻوراق قبل ان يأتي الخريف. ماعاد لﻷشجار ظل أو حفيف. وتذبل الزهور وتقلع الجذور ما عاد للربيع من زهو ومن حضور. يقولون في الربيع تزهر اﻷوراق. يقولون في الربيع نزهة المشتاق. وقبلة العشاق . ربيعنا نفاق في نفاق. تقصل اﻷعناق وتقطع اﻻرزاق. ربيعنا عراك في عراك. ربيعنا جهنم حريق. …

أكمل القراءة »

وروداً بلا أشواك : عبدالله محمد الحاضر – ليبيا

استيقظت … فوجدتك فى قلبى .. تعبث بمشاعرى المحنطه…. ترسم بذرات حزنى ورودا بلا اشواك… تسرق فى لمحة كحل عين الامنيات.. تترعنى فوضى … تمحنى فى بساطة لكل افاق الشتات… تملؤنى زفيرا لاينقطع… تحشو نبضى لهاث…. ااااااااااه منك…..

أكمل القراءة »

رسالة من شهيد : مقبولة ارقيق – ليبيا

  قولوا لكل من يعرفنى مجبراً أقتحمت ساحات الوغى وأنا الذي لم أفزع عصفوراً يوماً ولست بالذى أدعى القوة والشجاعة ، أرتجف أنا كلما سمعت دوى إنفجار وأخاف وأود الاختباء كطفلاً يلعب الغميضة اتمنى أن أفتح عيني ولا اجد نفسى هناولكنها حرب لعينه وليست لعبه … اااااااه .. اشتقت لوسادتى …

أكمل القراءة »

شيماء: مفتاح البركي – ليبيا

  الهروب فلسفة الطريدة و للطريدة أمنية الخلاص ، فالهروب عظمة الخائفين ! مازلت طريد الحب و الغناء من سنوات شاقة جافة .. هشة كورقة خريف تزهر في خرافة السراب : اليوم كنت الطريد الوحيد في مدينتي ، كدرويش عجوز مبللا بخيبة الغناء مصاب بلعنةِ الهذيان ممهورا بدموع الفقد مكفهر …

أكمل القراءة »

أيها البعيد عن ناظري: محمد محمود الجويفي – ليبيا

أيها البعيدُ عن ناظري .. وبعين القلب أراك ألا إن الشوق أرداني .. وكلي يصرخُ إياك ألا إن الوجدَّ أبكاني .. حرقةً حتى ألقاك فما لي عنك سلوةٌ .. ولا سكن الفؤاد سواك فكيف تكون الحياة.. إن لم تكن برؤياك وكيف يبتهج ناظري .. وفرحه مأسور بعيناك فما لي منيةٌ …

أكمل القراءة »

كنت أنظر في عينيك : مسعود سعد – ليبيا

كنت انظر في عينيك وكأنني ناظر الى وجه السماء. كانت عينيك تبرق كالنجوم. والنجم يداعب خصلات السماء المبللة بالندى. وانا تائه بين هذا وذاك. فانا الذي تهت في الارض سنينا. عدت وأنا الخمسيني لم اعد قادرا علي المشي والحراك. رأيت عربة تجرها القرود تجوب بها تارة هنا وتارة هناك. اواه …

أكمل القراءة »

حين أخبرتني أمي : مقبولة أرقيق – ليبيا

حين أخبرتنى أمى عن العالم خارج حضنها.. لم تحدثنى.. عن الأقنعة التى يرتديها البعض و يتقن البعض الآخر نزعها و تبديلها… لم تحذرنى أمى .. من الانسياق مع نغمات النأى … والاعجاب بموسيقى… نشاز تصدر من النفوس يصفق لها و يتمايل عليها الكثيرين… لم تربت على كتفى أمى حين قررت …

أكمل القراءة »

ظلامٌ : احمد علي – ليبيا

  (1) هُنا : لا يزالُ يبتسمُ ! هُناكَ : بعضٌ من بقايا حروفٌ مبعثرة (2) قال لها : أطَلتِ المغيبَ ردت بحزن : لا زَالُ الوقتُ بَاكراً ! (3) هو : أصبحتِ كغيمة عابرة هي : أحزاني ترافقني . ( 4) أحياناً بقايا صورٍ جامدة تعانقُ الماضي .. كي …

أكمل القراءة »

طريقي إليك : رمضان بوسعدة – ليبيا

طريقي إليك … محفوف بالأحلام ، مكتظ بالورود مزدحم بتغاريد تلاوات خواطر اشعار … تنشدها الروح وقت صهيل الأسحار …. انا غصن دائم الأخضرار غزير الأشواق سليل نبتة الصبار لا تهزها رياح الخريف الهوجاء ولا ترهقها ليالي الأوعار ….. انا مكين العشق سارب بصمتي أفق الأغوار لا انحني لزمهرير الغربة …

أكمل القراءة »