الرئيسية / سمر لاشين

سمر لاشين

مايا جمال تكتب : وفي المساء

وفي المساء .. يُحدّثني عن عزف بيتهوفن لأجل إليز وعن إضناء عبد الوهاب حين جفاه مرقده وقلب أم كلثوم غداة سلا وتابا ورمش نجاة الذي لم يذق طعم النوم، فأحدّثه عن ناقوس قلبي الذي يدق له . ويُحدّثني عن توقه لفينيسيا وشوقه لأزقة باريس وولعه بجمال لندن وتعلق روحه بسحر …

أكمل القراءة »

منيرة نصيب تكتب : لا صوت يعلو على أصوات الغربان

لاصوت يعلو على أصوات الغربان .. لا أحد يقول لي أبقي , غير أنيّ هنا أسقي الشِعر بماء مالح وأنتظر أن يُزهر , أفتح نوافذي على صحراء قاحلة , وآمل أن تستظل أفكاري بصفصافة , أحلم أن يبدأ صباحي غناء دوري , أو كروان تائه .. غير أن لا صوت …

أكمل القراءة »

أيمن معروف يكتب : أنـا، ربّمـا

   أنـا، ربّمـا،    قـد تهتُ فـي لغتـي،    وعرَّتْنـي القصيـــدةُ    فـي حقــولِ المفرداتِ.    أنـا، ربّمـا،    احتشدتْ بقمصـاني الكواكبُ    عنـد مــاءِ النّهـرِ،    فاحتدمـتْ دَواتــي.    أنـا، ربّمـا،    قـد جئتُ مـنْ قَبْـلِ    ارتِكـابِ اللّيـلِ والمعنـى    بأقـواسِ اللّغــاتِ.    أنـا، ربّمـا،    قـد جئتُ …

أكمل القراءة »

عائشة بريكات تكتب : العائدونَ من الحُبّ

….. العائدونَ من الحُبّ__ بأحلامٍ مبتورةِ ،و جراحٍ عميقةٍ مُلتهبةٍ (و غير زكيّة) و بكامل عتادهم من الخُذلان (هم) في الحقيقةِ بقايا لشخوصٍ على هيئةِ أشلاءٍ… أشلاء وعودٍ ..  أشلاء صورٍ .. أشلاء قُبَلٍ.. أشلاء همساتٍ.. و أشلاء سطور. أشلاءٌ و مِزقٌ ما استطاعوا جمعها بكلّيتها من موقع تفجير الفُرص …

أكمل القراءة »

بسمة العبيدي تكتب : عطشىٰ أنا لـ حنّاء أنفاسك

لأن قلبكَ واضحٌ حدّ الإبهام كانَ لا بد للحزن أن يقرأك ويسيرَ على شِغافِكَ كالأولياء دون أن تغوصَ أقدام اليـأسِ فيك.. ولأنكَ اعتنقتَ الحرية رصيفاً للحلم اتّخذتكَ الريح فريسة.. وعلى مُفتَرَق الانكسار تقاطعت فينا الحسرة.. مررتُ بعالمكَ ، غيمة نافِقـة تحملُ ذاكرةً مخذولة عن المطر وبضعَ اياتٍ بيّنات عن سماءٍ …

أكمل القراءة »

محمود لبد يكتب : مغترب بلا رأفة

مغترب بلا رأفة أمشي على هدي البصيرة، وأتغاظى الحوارات المنسية، كلما اشتد الحصار، أبوح في سري لأقدامي المهشمة، وأنت تسير على حافة المنفى، تنحني وتخضع، وتختفي الملامح كالضباب لا أحد يرى أثر الحرب على جبينك لا أحد يشعر بك وبوجودك، أنت منسي أيها الغريب في المقهى منسي كبلادك المحتلة غريب …

أكمل القراءة »

حسين صالح خلف الله يكتب : الجزم ذاكرة أهلها

َمهما تكن الطبقية فهي لا تتجلى في شيء كما تتجلى في الفوارق بين الحذاء وبين الجزمة البسطاء لا يعرفون الأحذية التي تصنع من جلود الأفاعي و التماسيح و تلمع كل يوم وتخرج لهم لسانها كلما مروا بها الأحذية أطفال مدللة فهي لا تعمل بدوام كامل فثمة حذاء للصباح و حذاء …

أكمل القراءة »

نصوص للشاعر / ماهر نصر

مائة جلدة رأسُه معلُقٌ بين شجرتين ، شجرةِ الأمس ِ ، وشجرةِ الأمسِ القادم . شجرةٌ خَلْفه شدّته من قميصٍ مُرَقّعٍ ، لا يسترُ مائة َ جَلْدَةٍ ، كان قد رسمها فوق قلبه . وهي تُكَتّفُ بأغصانها ساقيْن نحيلين ،  كَعُودين من حطب . الشجرةٌ الأخرى عاريةٌ تماما ً، -كَامرأةٍ …

أكمل القراءة »

الياسمينُ لم يُخْلَقْ للحرب ………. / رفعت صالح

أنا لستُ من المارّينَ في عناوين البلاد أنا قطعةُ طينٍ سقطتْ من يد أبي عندما كان يسقي زيتونةً زرعها يوماً في أسفل الوادي.. ليحميَ الجبلَ من وغدٍ أتى بحكمِ القاضي كي ينثرَ القهرَ في وجهِ العباد أنا الْحَيَاةُ وأنا السطرُ الأولُ في حكاية الميلاد ___________________________ لا شيءَ يوجعنا أكثر من …

أكمل القراءة »

نصوص للشاعر : غازي النميري

جئتُكِ أنا والمساء وكلّ هذا الفراغ علّنا نمتلئ! ———————————- تصوري معي … أُمسكُ برهيف أصابعك ، أقرأ عليها ماتيسّر من لهاثي وأُطلقُها وعُولاً في مجاهل غابتي! تخَيّلي … أنكِ التفاحة المشتهاة وأنا لستُ آدم من سيخدش سطح بياضك الأملس!!؟ تأمّلي قليلاً … أصيرُ تفاحةً ناضجة تبدئين بقضمي خليّةً خليّة وتتركين …

أكمل القراءة »