الرئيسية / zakari sheikhahmad

zakari sheikhahmad

مكتوبةٌ للرجل الشاب من سوريا..شعر بقلم إلفيرا كويوفيتش /ألمانيا ترجمة شروق حمود

مكتوبةٌ للرجل الشاب من سوريا في وقتٍ مبكرٍ هذا الصباح، كان لديّ أمٌّ وأخت والآن أنا وحدي، في وقتٍ مبكّرٍ من هذا الصباح كان للشمسِ شعور وكنتُ أودّ العيش يوماً آخرَ كنتُ جائعاً هذا الصباح حلمتُ بقطعةِ خبز بلفافة خبزٍ دافئ لا لآكلها وحدي بل لأشاركها مع أمي وأختي وأمضغها …

أكمل القراءة »

مَن يحملُ عنِّي نصفَ الحقيقة..شعر بقلم فاطنة جعفر/ سوريا

مَن يحملُ عنِّي نصفَ الحقيقة؟! وأنا بِلا ظلّ تنزفُ عيني إلى الدَّاخل أستبدلُ وجهي كلَّ ثانية، أكسرُ رتابةَ الانتظارِ بطقطقةِ أصابعي، أقبضُها وأفردُها وأرفعُها مرّةً واثنتين… وعشرة أحاولُ دفعَ الخوفِ الرَّاشحِ من أظافري إلى الوِراء، ينقبضُ قلبي وينكمشُ كأنَّه يَأكلُ منه، أفتِّتُ الخثراتِ العالقةِ في شَراييني بحفنةِ صبر، يسيلونَ منّي …

أكمل القراءة »

الخيبة ما قبل الأخيرة …شعر بقلم أحمد رفاعي / سوريا

الخيبة ما قبل الأخيرة حين لا يبقى من الأوطانِ إلا نصْلُ سكينٍ و جرحٌ و الحقائبْ لا تقُلْ شيئاً و ﻻ تنسَ سوى ما كُنتَ و احْمِلْ وجهكَ المكسورَ في جِلدِ الحقيبةِ و اسْتعذْ بالبحر إنّ الموتَ غالبْ ربما تنجو إلى حينٍ فقد تُدْنيكَ أنثى من روابيها و ترتحﻻنِ يوماً …

أكمل القراءة »

ما من أحد …شعر بقلم أحمد رفاعي / سوريا

ما مِن أحد ما مِنْ أحدْ لا أنتِ لا أمسٌ و لا شفقٌ لِغَدْ وحدي كأني آدمٌ جنّاتُه بيدٌ و وَحدتُه أبَدْ لا خصرَ يصحبُه إلى شِدْقِ الجحيمِ و لا فراشاتٌ تُوسدُه أساريرَ الأحدْ ما من أحدْ حتى دِمَشقّ تقيّأتْ أسماءها الحسنى و غِيضَ الياسمينُ و كَفّنَ النهرَ الزّبدْ ما …

أكمل القراءة »

صديقي الذي …شعر بقلم أحمد رفاعي / سوريا

صديقي الذي فقد صباح هذا اليوم مَنْ أحَبّ و لم يفقد ما يُحِب صديقي الإنسان صديقي الفنان بانتظاركَ دائما في أزقة الحياة الألوان ليست حيادية في معركة الوجود الريشة ليست هامشية حين نؤثث أعشاش الحب على أغصان الحرب الحبلى بالموت العصافير التي طارت من دفاترك لم تتوضأ بالعار و لم …

أكمل القراءة »

في المقهى …شعر بقلم عمار العيسى / سوريا

في المقهى؛؛ يسأل أحد النَمساويين عن عمري بنظراته عندما سقطت إحدى الكلمات العربية على البار… ثلاثة وثلاثون في العتمة وتسعة في النور!!. والف سنة تركض خلف التاريخ!!! …. في المدرسة؛؛؛ عندما لاحظت إحدى الطالبات ارتعاش أصابعي على اللوح تسأل كم عمره.. ثلاث وثلاثون عصا على يدي.. وتسع رصاصات في ذاكرتي …

أكمل القراءة »

الشارع الذي سقط من السماء ..شعر عمار العيسى/ سوريا

الشارع الذي سقط من السماء! فقط الأحرار الذين صدقوا نبؤءة الحرية. رغم كحل سراب بين ا ر صفته!! …… الأوراق البيضاء التي تسقط في الليل وحده حارس السجن يعرف أرقامها!! …… الأضواء التي كسرت في المسرح وحده أوتار الكمان الذي تمكن من عدها!! ….. الايام التي ولدت من أغصان الشجر …

أكمل القراءة »

على مذهب عينيك …شعر بقلم عمار العيسى / سوريا

على مذهب عينيك يصلي سريري قبل النوم. فيضريني الله بحلمك!! … علي أن ابني مسجد ا في كل درجة في سلم بيتكم اخاف ان تذهب قبلة إليك بدون صلاة!! …. علي أن اجلس قلمي في رئتي ليكتب عنك. … علي أن أبكي كثيرا كثيرا أمام مرآتك. فيضريني مشطك بصورتك!! …. …

أكمل القراءة »

الناي يردّده كأس نبيذ ..شعر عدنان شيخموس / سوريا

الناي يردّده كأس نبيذ تختفي المرآة و تغترب كلما ابتعدت عن شهيق القطار، تذوب في ممر ضيق ،وتذبل تحت وطأة زوايا الفصول والأنفاس حافية من كل الجهات، رأيت مملكة تضحك ودموعها شلال وحل أحمر . رأيت ظل كأس يرنو اليّ في صور غير متمائلة ،رأيتُ مسبحة أبي معلقة تحت ضوء …

أكمل القراءة »

قبل نصف الدقيقة الأخيرة …شعر بقلم فوزية اوزدمير / سوريا

قبل نصف الدقيقة الأخيرة بطريقة ساخرة ليتني لم أخرج من قوقعتي ، أنّ الحياة جزء من قطع من البازل ، وليلة من الليالي المؤرقة في الظلام الوديع أحياناً والمريب دائماً ، الذي يحرك رحى العقل ، رحى الآمال الليلية ، أشبه بحكاية عجوز يبحث عن نصف ظله الضائع في المدن …

أكمل القراءة »