الرئيسية / ثقافة وفنون (صفحه 30)

ثقافة وفنون

ثقافة وفنون

هالة الجرادي تكتب : الموت الفائز بكرسي الرئاسة

أبدو كشجرة كُتبت عليها الحياة ألف عام بعد الحزن وقبل الفرح، أعاتب الأبواب التي أُغلقت عِنوة عني وأصارع وجدانيات لم تخضع لسلطة أبجديتي. أحاول بائسة إعادت شمل الأوراق التي هجّرتها الريح المجنونة كما هجّرتنا أوطاننا ليسود الموت أرجائها فقد إختارت الإنتحار علناً دون النظر لصغارها الذين يموتون على شرفات أحلامهم …

أكمل القراءة »

سماح البوسيفي تكتب : لا أحسن العدّ أبداً

لا أحسن العدّ أبداً مثلا دمعة واحدة كم تساوي من صفعةٍ  أجرِّبُ أصابعي كلّها  لمعرفة الفارق بين الحزن والموتِ فأعدُّ.. عينيِ التي تغرق هل تعرف حقّا وجه الشبه بين بئر  وحريق  أعُدّ… سماء واحدة كم تساوي من إله؟ واحد ثلاث  بل أكثر…. أمام الله تحدث جريمة تموت وردة وحيدة  تعني …

أكمل القراءة »

منى محمد تكتب : أنت لست زورقي الوحيد

أعرف جيداً كيف أتعامل مع البحر تتحول ذراعاي إلى موجتين عاليتين ويصير جسدي جذع شجرة هذا ماتفعله النساء وسط الغرق تسبح بلا وجهة أو تخطيط تسبح دون خوف لا تصرخ ولاترتجف تواصل غرقها دون أن تحبس الكثير من أنفاسها… لاتختنق تتخلص من جاذبيتها الثقيلة ولا تستسلم للأعماق النساء لاتلهث … …

أكمل القراءة »

رؤى الإرياني تكتب : هذا ما شعرت به أمامه

لمحتهُ فجأة في السوبرماركت ، والتقت عيناهما كان أوسم من السابق وأسمر من تلك الصور التي أعتادت التَسلل إليها وتأملهُ عبرها كان أكثر حيوية وابتسامتهُ أكثر إشراقًا وسحرا. توقفا أمام بعضهما، كان قلبها يدق بشكل هستيري ، مثل موظفٍ حكومي رُقيَّ من عملهِ الروتيني بعد ٢٥ عامًا وبعلاوة أكبر ، …

أكمل القراءة »

أرادت أن تخبرني أنها تحبني …………… للشاعر/ عبدالله عبد الفتّاح

أرادت أن تكون آخر أنثى في واقعي المعهود قبيل الموت بساعة .. قبيل الأجل المرعود قطفتُ لها من شهد المروج وردة معسولة و لسعتني لأجلها كل نحلة بهذا الوجود بشفتي الحمراء وخز إبر بلون الورود أرادت أن تخبرني أنها تحبني في آخر دقائق الصمت قبل أن يخرج الفجر من أكواب …

أكمل القراءة »

الحبّ الروحانيّ ………… للشاعرة/ صابرين أحمد عوده

ماهذا القلبُ الذي بين أضلعكَ يكمّن!؟ ومن أين لكَ هذه القوة في كتمان حبّك!؟ أي رجل أنتَ،!؟ خرافيّ في الحبّ الروحانيّ بالسرّ تكتبُ (أحبّكِ) لتعدّل مزاج روحكَ في نشوةٍ تتخيّل ملامحيّ لتعدُ لكَ البلابل معزوفة شوقٍ على شجرة الحلم لعلني اتي لوتينكَ هامسة: أدرك ، أعلم، وجداااا في القلبِ( أنا) …

أكمل القراءة »

نخلق لغة …………….. للشاعرة/ حنان يحيى

نخلق لغة لنتكئ على عكاز الأبجدية قوةً حتى لاتعرج بنا الخيبات كسراً… نخلق لغةً على قياس أضداد تسكننا.. ندافع عنها أو نمنحها رصاصة الرحمة نخلق لغةً تتسلل إلى حجرات القلب كالشمس تزيل ذاك العفن الذي سببته أفواه رطبة تنثر رذاذ الخيبة الذي أغرق أثاثنا نخلق لغة لنعيد ترتيب أدراج الذاكرة …

أكمل القراءة »

محمد سالم يكتب : سيرةٌ ذاتية لرجلٍ تافهٍ ووحيد

مسودتان لنص لن يكتب أريد أن أكتب سيرتى الذاتية غير أن الأمر ليس بهذه البساطة خاصة حين تبحث عن سبب واحد لبقائك كل هذه السنوات رغم أنك أعزل، لن أشبه الحياة بغابة، الغابات عرفناها عن طريق الكتب، أو أثناء مشاهدتنا لبرنامج عالم الحيوان وليس عدلاً أن نعقد مقارنة بين شيئين …

أكمل القراءة »

كفانا غياباً ……………. للشاعرة/ رونيا ريشة

كفانا غياباً… بصوتٍ كَلِيلٍ ينزُّ اصطبارا أناجي هوانا يفوح بحزنٍ عبير الخزامى كفانا غياباً فتلك الدروب الحزينة تنادي خطانا تواريخ عشقٍ تطولٌ انتظارا وتهوى النهارا وبين يدي تلاشى بصمتٍ…. غيابٌ مرير ينوء وحيداً بعبِّ الحكايا تعالى بقلبي رسيسٌ حزينٌ ترانا نموت اشتعالا….! نموت احتمالا …! أجبني بصدقٍ..بروحٍ ..وقلبٍ ترانا حلمنا؟..وتهنا …

أكمل القراءة »

رضى الجاوي يطلق “عمي الحاج” هدية للعرسان 

أطلق الفنان المغربي “رضى الجاوي”، أغنية شعبية بإيقاع عصري تحت عنوان “عمي الحاج” والتي تزامنت مع موسم الأعراس، حيث يلقى هذا النوع من الأغاني إقبالا جماهيريا كبيرا من قبل مختلف الفئات العمرية، إذ لا يخلو عرس مغربي من الأغاني الشعبية التي تؤثث فضاءاته وتضفي عليه أجواء من الحماس، خاصة وأن ‘’الجاوي’’ اعتمد في …

أكمل القراءة »