الرئيسية / كتاب وشعراء

كتاب وشعراء

الفتح المبين ……شعر أيمن دانيال

الفتح المبين .. آهٍ يا فلسطين يا مهداً للأنبياءِ الخالدين كم يشدني إليكِ الشوق بالحنين .. ثلاثونَ عاماً من الحبِ يا حبيبتي وأتبعها بخمسِ سنين .. ألا لعنة الله المنزلةِ على وجوهِ الآثمين .. ونرفعُ بآياتِ السلامِ لعبادكِ المخلصين .. الحبُ صلاةٌ أم عبادة أم تسبيحةٌ للعاشقين .. كيف نكفرُ …

أكمل القراءة »

على سبيل الأمنية …. بقلم زهراء الخابور

يؤلمني صراخ الزنابق في صمت الخميلة غصة أعمق من إدراك اللغة تستحوذ على رفيف فراشاتي تخنق أزهاري حمى مباغتة… تستفز سبات الجرح تزلزل بئري العتيق تغرس خناجر العمر من جديد في نوى إنكساري ما كان الشعر بالنسبة لي قرطاً أو قلادة هو أحد سبل الحياة نزفاً لأهزم الموت في البلادة …

أكمل القراءة »

من المنفى نناديكم … بقلم تميم صائب

من المنفى نناديكم مساؤنا هنا حزينٌ مثل نورسٍ بغابة صباحُنا معمّدٌ بالبؤسِ والكآبة وشمسُنا يا أيّها الأصحابُ في البلادْ غريبةٌ كأنْ على أوراقِنا البيضاء تدلُق المداد نسألُ عن أخبارِكم هل ظلّ حيٌّ فيكمو أم أنّكم كمثلِنا أمواتْ ؟ تطحنُكم بقسوةِ الحياةِ أرجلُ الحياةْ نحن هنا يا أيّها الأحبابُ نعصرُ السرابَ …

أكمل القراءة »

أنفاس المقبرة … بقلم محمد جميل خضر

المقبرة تضجُّ بالحياة؛ خَلْقٌ يخرجون ومثلهم يدخلون. شيخ يُفهم المتجمهرين حول قبرٍ جديد، روعةَ الموت كبابٍ للتوبة. شيخٌ يقف على مسافة منه ويرمقه بغضب دفين: كانت هذه حصتي من الموت والخمسة دنانير فلماذا سبقتني إليها؟! لا يعلم هذا المسكين أن الجنازة مرموقة، وأن الأمر لن يقف عند كف مريم، وقد …

أكمل القراءة »

هو..,وهي …..شعر سلافه أحمد

هو…… عشقتك لا للون البن في عينيك بل ل نكهة الحنطة حين تفوحين ولا لطعم البرتقال في وجنتيك بل ل دفء الندى حين تمطرين …….. هي ….. يسعدني الموت حينك الاجل يا موتي اللذيذ اقولها دون خجل بوصلك أحيا مصاب جلل قربك مطلبي لو كان الجحيم جحيم وجودك ولا جنة …

أكمل القراءة »

لسعات … بقلم نهاد خدة

لي ندب يظهر عندما أبرد ودم أخضر أصدق أنه يسيل إذا إلتزم الريح و بقى خارجا و صد الصقيع الذي يأم بتلابيب الروح لي نهدان خارج سرب و بئر فارغة بين فخذي آذا إستأذنت الإمام للجنس أشرع سيقاني و يهرب الغربان السود من جوفي لي عود بلا لحن يأن تحت …

أكمل القراءة »

منذ غيابها … بقلم ربيع عبد الحفيظ المشولي

أعرف هذا الغياب جيدًا هو عنيدٌ كالموت ومتغطرس كالحب تمامًا عميق كجرح المسيح وأنا أنا تاريخ حافلٌ بالموت وأيادي ملطخة بدم الصباحات أذهب وأعود أصرخ و أصمت لا فرق هناك أو هنا لا فرق أكنتُ حاضرًا أم غائبًا فحضوري لا يسجل ولو نسبة ضئيلة من الفرح وغيابي لا يخدش صدر …

أكمل القراءة »

في عيد الحب تذكرت غزة…..شعر كرم الشبطي

في عيد الحب تذكرت غزة كانت تزرع الورد تصدره كنا نقطفه ونغلف ونفرح كل يوم نصبح فيه يتفتح نحضنه نضمه ونعيش الحق تحول الزمن واصبح الدم شريان لا يوقف حب النزف يا عشق الأرض تمرد أصرخ ثور على الظلم ولا تبكي لم تعد لنا تلك الحياة اصبح انتظارنا فقط موت …

أكمل القراءة »

من غيرك وكفى … بقلم أكرم صالح الحسين

من غيرك…/ يلون ساحات العيد عطرك الممزوج بحبات المطر يطرق نوافذي كل نبض…/ المواعيد أقداح الشاي والشموع قصائد بلا عنوان تسبح عينيك ؟ تروي أخبارا وحوانيت” عشقك مختلف لا يشبه الأغاني هو رقص مع عقارب الساعات وإشارات المرور../ أسطورة جاءت من أعماق الصباح هذيان فصول يمنح الوقت إذنا ليذوب بين …

أكمل القراءة »

النص المشتهى … حسن بن الزاوية

النص المدهش المشتهى الذي أتمنى كتابته يوما يراودني الآن ولكنني أتجاهله بحقارة لأنني أعلم أنني حين أنهيه سأخرسْ . الوضع الأوجع و الأشقى الذي لم أتصوره يوما يحاصرني الآن ولكنني أناوره بمهارة لأنني أعلم أنه لو هزمني فلن أنبسْ . أما من حد لهذي اللغة لأعبره نحو وضع أقل إيجاعا …

أكمل القراءة »