السبت , مايو 8 2021

أفكار بلغة القمح….قصيده للشاعر صدام غازي محسن

مصادفة

قد نلتقي في صخب الريح
أو في وطن
قد غادرته الريح
في أول الغيث
في آخر لغة الغيث
تلتقي أشعة الشمس مع القمح الجريح
لم يقطع الشارع
سوى من خطوط العبور
تعرفه الأرصفة
سوى الصدفة
لم تعرفه الصدفة أبدا
فلم تستحي الرصاصة
لا مدح للجريح
الميتون بلا أقدام
والأفكار باهتة
فلا أحرف تختبئ خلف أصابعي
الملح في الأرض
خلف الرصاصة
أمام الرصاصة
جنب الرصاصة …………… يستريح
سأزن الريح بميزان المسافة
وأصبغ الشمس بلون السنابل
قد نلتقي في الريح .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: