الأربعاء , سبتمبر 23 2020

لم يكن حلم… قصيده للشاعره نور محمد

قال لي :ليتك تعلمين،
وقلت له:. ليتك تعلم!
ولم يا سيدي العجب؟!!
احلامنا جزء من اقدارنا ؛
تسافر الروح كما يشاء الله.
قال:رايتك حلما صاخبا ارق النوم .
رايتك انت.!!!،
دوائي للحلم المنهك؛
.انت من انشق عنها الشوق ؛
واشعلت نيران الوجد في ثوب الحاضر!،
قلت له:
ليتك تعلم كنت معك ولم اكن حلما!!!،
انا وانت نوقف الزمن
امطرتنا السماء نجوما تتلألأ،
ترافق خطانا الراقصة!،
تهدهد روحينا!،
هدوء بغير كدر خيم علي حلمنا
رذاذ القرب برهفه القي علي القلوب
كوشاح حريري،
انا وانت. كلانا للاخر وطن،
كعبة اليها نعد قوافل الخيال ونرتحل!،
كنا واقعا….لم يكن حلما.. صدقا كنا..
بخمر الهوي قد اسكرت القلوب.،
وعربدت الارواح وتلاقت في الخفاء ،
كنا ك.لمحة ضوء بين ظلمتين.،.
رايتك واضحا.. كشمس في نهار مبصر ،
ك.قمر يتألق حين اكتماله،
والهجر والقرب في ليلة واحدة صاروا قران!،
تلاقي كوكبينا. الثائر’والهادئ.
النار،والجليد بين اكفنا وحل السلام!،
كان الكون لنا روضا وأضاء الليل بوروده
بكي الروض عطرا. والغيم نورا..
وأغلقت الاجفان علي سعادةوسرور
والحياء يقبل وجنتينا،
دون ان يفشي سرنا،
وتجاهلنا كل ما يؤرق لقائنا؛
وكأني وانت وخمر العشق.”
وحدنا والحياة خلت والكون فضاء
ابدا لم يكن حلما!. ابدا لم يكن وهما! ‘
وكيف اتي الحلم علي صهوة الواقع
هذا هو السؤال؟!! ‘
كيف سرت الارواح ليلا وانا وانت ؛
نتقاسم العناد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: