الخميس , أكتوبر 29 2020

فتح 5 مكاتب جديدة بالدول الأفريقية لزيادة معدلات التصدير

أكد طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أن الوزارة بدأت فى تنفيذ استراتيجية شاملة للتوجه نحو السوق الأفريقى، تستهدف زيادة حركة التجارة البينية، وبصفة خاصة زيادة معدلات التصدير، وذلك من خلال تعزيز دور مكاتب التمثيل التجارى بالدول الأفريقية، وفتح 5 مكاتب جديدة بكل من تنزنيا وأوغندا وغانا وجيبوتى وكوت ديفوار، فضلاً عن السعى لإنشاء مراكز لوجيستية وخطوط ملاحية مباشرة لتسهيل عملية التبادل التجارى المشترك . وأضاف وزير الصناعة فى بيان له اليوم، أنه عقد جلسة مباحثات مع برناديت لجزيم وزيرة السياحة والتجارة والصناعة بدولة توجو- وذلك على هامش التحضير لزيارة رئيس دولة توجو لمصر، والتى بدأت اليوم ولمدة 3 أيام، تناولت بحث تنمية التعاون المشترك فى المجالات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة. وقال الوزير، أن اللقاء استعرض رغبة الجانب التوجولى فى الاستفادة من الخبرة المصرية فى مجال تطوير وتحديث الصناعة وبصفة خاصة فى قطاعى الصناعات الغذائية والأدوية، لافتاً إلى أن مصر تمتلك إمكانات تصنيعية كبيرة فى العديد من القطاعات، لافتا إلى إمكانية إيفاد وفد من وزارة التجارة والصناعة التوجولية لزيارة مصر خلال الفترة القريبة المقبلة لزيارة عدد من المصانع المصرية، وكذا التعرف على الفرص المتاحة لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين. وأشار الوزير إلى أن مصر ستشارك كضيف شرف فى معرض لومى الدولى لعام 2016 والذى سيعقد خلال شهرى نوفمبر وديسمبر المقبلين، لافتاً إلى أن هذا المعرض يمثل فرصة كبيرة لتعريف المستهلك التوجولى بجودة الصناعة المصرية، كما يسهم ايضاً فى فتح آفاق جديدة لزيادة حركة التجارة البينية. وحول رغبة الجانب التوجولى فى التعرف على الإمكانات المتوافرة فى مصر فى مجال صناعة الأتوبيسات والحافلات، أشار قابيل إلى أن مصر تمتلك عدد كبير من الشركات المنتجة للأتوبيسات بجميع أحجامها والتى تصدر منتجاتها للعديد من الدول العربية والأوروبية ، لافتاً إلى أنه تم مؤخراً تصدير صفقة أتوبيسات ذات الطابقين إلى السوق الإنجليزى، وهو ما يعكس ثقة الدول الأجنبية فى جودة الصناعة المصرية ومطابقتها للمعايير الأوروبية والدولية. ومن جانبها، أكدت برناديت لجزيم وزيرة السياحة والتجارة والصناعة لدولة توجو، حرص بلادها على تعزيز علاقاتها التجارية والصناعية مع مصر، خاصة فى ظل توجه الحكومة التوجولية لتنفيذ سياسة صناعية جديدة قائمة على التصنيع من أجل التصدير ليس فقط لمنطقة الغرب الإفريقى ولكن للعديد من دول العالم. وأشارت إلى أن زيارة الرئيس التوجولى تمثل خطوة هامة نحو تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية مع مصر والتى تعد كبرى دول القارة السمراء، لافتة إلى أنه من المقرر عقد لقاء موسع بين الرئيس التوجولى وعدد من كبار رجال المال والأعمال المصريين لدعوتهم للاستثمار فى توجو خاصة فى ظل الاتفاقات والموارد الكبيرة التى يتمتع بها الاقتصاد التوجولى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: