الأربعاء , أكتوبر 28 2020

قراءة في نصوص الشاعرة العراقية مني الصراف لعدي العبادي

  • تشكل الصورة الشعرية العلاقة  بين النص و الملتقي الذي ينتهي اليه الخطاب فالمتلقي كل ما يعنيه بالنص الصورة اي الجوانب الجمالية والمعرفية التي يطرحها الشاعر من خلال رؤيته الخاصة للحياة فهو يترجم لنا  أحاسيسه بطريقة فنية وللملتقي دور كبير في النص حيث يطلق عليه الناقد الايطالي امبرتو ايكو الممول اي السبب في استمرار الكاتب من خلال مطالعته واطلاق الحكم على المنجز وهذا ما جعل الكتاب يبدعون في رسم صور منهم الشاعرة  العراقية منى الصراف التي اشتغلت على بناء حداثوي وقد طرحت جملة من الصور في عدة من نصوصها
  • متى كان الليل طويلا
  •  مثل هذا الليل 
  • دبت القشعريرة بكياني
  • التفت حولي
  • استعاد قلبي فصوله
  • شهق ربيعي وازهرة فصوله شهقتا
  • مررت بيدي على الجدران
  • ثَبتُ موقعي
  • تظهر الصورة الشعرية في هذا النص من خلال وصف الشاعرة لحياتها التي مثلتها بالألم فلليله لا يشبه الليل والدلالات هنا الى تشبيه بالليل العادي ان عملية التبديل عند الصراف تنطلق من الذات الإبداعية اتجاه الذائقة العامة فهي شترنا في المنتج بطرحها الفني وكان الصعود باستعادة قلبها الفصول حيث خرج عن المألوف لترسم صورة شعرية خاصة بالحدث وتكون كتبتها حداثة ترتقي للشعر وكما هو معروف ان الشعر كما يذهب كوهن الى انه مجاز المجاز اي الابتعاد عن الواقعية والمباشرة والكتابة بالرمزية والرمزية هي حركة في الأدب والفن ظهرت في فرنسا في أواخر القرن التاسع عشر، كرد فعل للمدرستين الواقعية و الطبعانية ، وهدفت إلى التعبير عن سر الوجود من طريق الرمز. وقد تأثر الرمزيون، أكثر ما تأثروا، بأعمال بودلير تقول الشاعرة منى في نص ثاني
  • ربيعي نجومٌ لكَ هوت
  • وأشجار باسقات لي انحنت
  • ميزانٌ من الذهب
  • رايةٌ فوق صهوة  جواد
  • تضيىء سنابلا فوق الجبين
  • قلبٌ بين صيف وشتاء
  • ينتظرُ فرحا
  • ليالي سهره محت 
  • ترسم الشاعرة مجموعة صور الشعرية في سياق اسمه النص، وهذه التعددية تدل على قدرة الذات الشاعرة عند الصراف   وسعة تصورها وتنسيقه للكلمات، فهي في مقدمة نصها تصور ربيع للنجوم انها تشغل على ثقافة المكان وتظل تسرد بطريقة شعرية لتشكل عند الذائقة العامة لوحة تفهم بتوظيفها لكل هذه الصور
  • جميع امانينا
  • عصفورةُ شجن
  • نار غزت سطوح اهلي
  • شفاهٌ باردةٌ
  • ليس بالضرورة ان نعيش تجربة الشاعرة كي نشعر بروعة  ما كتبت او نشاركها همومها كل ما يعنينا كمتلقين فيما يطرح  الصورة الإبداعية التي يحملها كل النص فالمبدع وحده  يتفرد بحسن الوصف وسعة الخيال ويصل لمرحلة يتجاوز فيها حتى نفسه ليصل الى الشعرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: