الأحد , أكتوبر 25 2020

حمدي عبد العزيز يكتب …..فجأة ودونما مقدمات

  • فجأة ودونما مقدمات أكتشف البعض أن جزيرتي تيران وصنافير سعودية مائة في المائة وأن مصر كانت تحتلها 
  • واشتغل الحماس للدفاع عن حق السعودية في السيادة على الجزيرتين
  • في حين أننا لم نقرأ أو نسمع من أي من هؤلاء الذين يدافعون عن سعودية الجزيرتين الآن وربما منذ أن بدأوا الكتابة أو منذ أن أطلوا علينا من منافذ الرأي والإتصال المتنوعة مايفيد سعودية الجزيرتين وحتى عشية زيارة الملك السعودي لمصر والإعلان فجأة وبسرعة مريبة ودونما أي مقدمات عن ضم الجزيرتين للسعودية
  • والأدهى من ذلك أنهم يرفضون تطبيق المادة (151) التي تنص على طرح أي إتفاق ( يتعلق) بحقوق السيادة للاستفتاء العام وعدم التصديق على أي من تلك الاتفاقات إلا بعد موافقة الشعب من خلال هذا الاستفتاء
  • ويتعلل البعض بعدم انطباق هذه المادة على تلك القضية ويدفع معللاً ذلك بأن لاحقوق سيادة لمصر لأنها كانت تحتل الجزيرتين (اكتشاف مفاجئ لم يتحدث فيه أحد منهم من قبل !!!!!!!)
  • في حين أنه بافتراض أنه كان إحتلال مصري مارست مصر سيادتها عليه بمقتضاه فهذا يتوجب طرح الموضوع للاستفتاء العام لأن الأمر في النهاية ( يتعلق) بحقوق السيادة 
    وكلمة ( مايتعلق) تعني كل ماله صلة من قريب أو بعيد بممارسة السيادة
  • كذلك فإن الأمر ( ترسيم الحدود) يتعلق بتعديل في حدود ( الأراضي) المصرية وهو مايلزم القائمين على بضرورة تطبيق نص المادة ( 151) من الدستور على هذا الأمر أياً كانت طبيعة الملابسات التاريخية حول هذا الموضوع
  • قليل من الموضوعية والتجرد ارجوكم 
    الأمر لايتعلق بانحيازات مسبقة 
    الأمر جد خطير 
    وقد تترتب عليه تداعيات تمس صميم الأمن القومي المصري فالجزيرتين تطلان على عنق خليج العقبة وما أدراكم بتعقيدات المنطقة والعدو الصهيوني المترقب لفرصة إكتساب نقطة جديدة في مسعاه الإستراتيجي لضمان الأمن المطلق للدولة الصهيونية
  • وأخيراً وليس آخراً هذا موضوع قد تترتب عليه إنقسامات حادة في الرأي الشعبي لايمكن أن يتحملها الوضع العام الحالي للدولة المصرية 
    وهو أكبر من أن تنفرد به السلطة السياسية بأوضاعها الحالية في أوضاعنا الحالية
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: