السبت , أكتوبر 31 2020

حاتم زهران يكتب .. هل تكفى النوايا الحسنة

على ما أتذكر، حينما تم توقيع إتفاقية “كامب ديفيد”،
فى ١٧ سبتمبر من عام ١٩٧٨، والمعروفة بإتفاقية السلام،
قالوا حينها، أن السلام والرخاء سيعم مصر، وبالذات سينا،
ومن وقتها، وبعد ٣٨ سنة، زى ما إنتم شايفين الوضع إزاى..
إيه يا ربى اللى فكرنى بالكلام دة دلوقتى، ما تفكروا معايا..
آه إفتكرت، إن الإتفاقيات لا تقيم سلاما ولا عدلا ولا رخاء،
ولكن، النوايا الحسنة التى من أجلها تمت الإتفاقيات،
هى التى تقيم وتبقى على كل شئ من أجل الإنسانية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: