السبت , أكتوبر 24 2020

إذرفْ دموعك لا تصابر ….قصيده للشاعر حسن الحلو

إذرفْ دموعك لا تصابر 
فالدمع يهوى أن يغادر
فضفض ولا تُخفي عذاباً
لا يُنكر الأنّات شاعر 
هاكَ الأّقلام وذاك قلبي
فاكتب بأنك كنت صابر
رسمتَ طيفاً كتبتَ صدقاً
سكنتَ في كل المعابر
أشكيك همّي يا زماني
لا بُدّ للمكسور جابر
أوليس للديجور صبحٌ
وسميري بالحرمان ساهر
أسمِعني لم اسمع سوى أنْ
طبب جراحك ثم ثابر
أأكون والصبر رفيقاً
كلا حبيبي لستُ قادر
فالصبر من حزني حزينٌ
والحزن في صبري يشاطر
وسألت أطياري بصمتٍ
أوليس للأحزان آخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: