الأربعاء , أكتوبر 21 2020

وعود مهاجرة….قصيده للشاعر وفيق فحص

..قالت:
عيني عنك
لا تميل
لو عريتني
من كياني
لو جوعتني 
ايامي 
لو انسيتني اهلي
وخلاني
واصبح جسمي
نحيل
ولون وجهي 
شاحب الذبول
هزيل
انت كياني
وجه مرآتي
الجميل
ارتسم ابتساماتك
وغضبك 
وفرحي 
من الفجر
للأصيل
شعاعات
انسجها 
لأعبئها في كم خجول
تتسلل لقلبي 
تشيعه قبيل الرحيل….
ومالت مع الهوى
سعفات النخيل
واضحت كذبة واقاويل
مالت عينها..
وقلبها مع الايام
تعاتب مرآتها
كل ليلة
تحملها الأثام
فأبتسمت لها
ما تبقى لدي
من ابتسام
بعدما زين الشيب
ذوائب الوجد
وصمت الكلام
وهوت الأفنان
واحتدم الصدام
لملمت ما تبقى
من خريفي
انتظر نهايةالاحلام..
..تذكر..؟! يا زمان
دون تارخي
دون العنوان
اروي قصتي 
على الانام
على مدى الاعوام 
من يريد عنواني
دله بكل صدق
هنا يرقد المغفور له
بسلام..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: