الأربعاء , أكتوبر 28 2020

ها أنا …..قصيده للشاعرؤ مؤيد الشمري

  • ها أنا
    كما في كل ليلة…
    أفرش صبري على الطاولة
    أشعل القلب في شمعدان المنى .
    كما في كل ليلة…
    ترهقني تلك الصورة الكئيبة
    على نافذة الانتظار .
    أسدل الستارة ،
    علّ صورة بوذا المتخفية بين طياتها
    توقف إرتعاشات الضوء.
    كما الليلة السابقة…
    أرتب الأطباق ،
    ولاأنسى…
    السكين في الجهة اليسرى ،
    والشوكة في الجهة اليمنى.
    اسأل نفس السؤال…
    من اين يأتي هذا الغبار على كرسيك.
    سأزيل الكرسي
    فالغبار يحمل بصمة أنثى غائبة .
    كما الليلة الماضية…
    أدخن شفاهي
    وأطيل النظر اليك ،
    وانت تختفين بين
    الدخان… .
    والغبار… .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: