الأحد , سبتمبر 19 2021
أخبار عاجلة

أحمد محمد المنصور يكتب …..ربيع المغفلين

  • – أجل يا أيها القارئ إنه ربيع و لكنه ربيع المغفلين الذين رفعوا أعلام الإستعمار دون أن تحتاج الدول الإستعمارية للتضحية بجندي واحد من جنودها لتحقيق هذا الهدف .
  • – دمروا الأوطان و عاثوا فيها فساداً بأسم الحرية و هم في حقيقة الأمر يضعون بلدانهم تحت وصاية الإستعمار البغيض ، و أثبتت الأيام أن ما حدث و يحدث هو فصل من فصول مؤامرة إعادة ترسيم نفوذ الإمبريالية العالمية لا أكثر .
  • – ربيعهم هذا قتل فينا كل شيء و أصبح فيه الخائن وطني و العاهرة ناشطة سياسية و أرذل القوم إعلاميين توفر و تسخر لهم كل الإمكانيات لنثر سموم عمالتهم و الإستمرار في مسلسل تزييف الحقائق و تغييب العقول .
  • – بعد سنوات ربيعهم العجاف أتضح أن من قالوا عنه كافر كان كفره بهيمنتهم و أغراضهم الإستعمارية و ليس كفر برب البرية ، أتضح أن مبارك ، مبارك بالفعل و إن قالوا سارق و لكنه لم يكن تابع لدويلة الإرهاب الوهابية و لم يسجل التاريخ أنه أقتطع أجزاء من وطنه و باعه ﻷحفاد آل سلول مصطعني مملكة الإرهاب السعودية ، أتضح أن الزين هو زين أفعال و أن كل ما روج عن دكتاتوريته هي أكاذيب و أساطير إعلامية ، أتضح أن صالح اليمن هو الرجل الذي حطم كل أوهام خنازير شبه الجزيرة الفارسية .
  • – أجل ربما يلزمنا عقود من الزمن للعودة بأوطاننا إلى حيث تركها هؤلاء الرجال و لكن حتماً ستنتصر إرادة الجماهير الشعبية .
  • – لعنة الله على كل من ساهم و دعم و مول هذا الربيع المشؤوم و رحم الله شهداء أمتنا العربية .
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: