السبت , أكتوبر 24 2020

مهما حصل،….قصيده للشاعر ثائر الشاهين

  • مهما حصل،
    فبابتسامةٍ، و هزّة رأس..
    سيُخبرُك أنه لا يملكُ أن يعِدَكَ
    بأوقاتٍ سعيدة،
    بائعُ السّاعات..
  • .
  • ملابسُ كثيرةٌ تضجّ بها الخزانة،
    مازلتُ أبحثُ في الأسواق
    عن متاجِرَ 
    تبيعُ المناسَبات.
  • .
  • الزواجلُ التي جاءتْ بنا،
    ترفض العودةَ الى تلك البلاد،
    البلاد التي تربطُ أبناءَها فوق سبطاناتِ المدافع،
    بهيئةِ طوابع.
  • .
  • سيُصفِّقونَ مطوّلاً..
    أولئكَ الذينَ شَهِدوا أوّلَ تحليقٍ لك،
    فقط، 
    من أجل لَفْتِ انتباهِ الصيّادين.
  • .
  • قد آنَ أن تفهمَ، لماذا اسمَوْها :
    عقارب الوقت.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: