الأحد , أكتوبر 25 2020

د.محمود يونس يكتب ……“الفيبروميالجيا” أو “متلازمة الاعياء المزمن

  • الفيبروميالجيا مرض غامض يجمع بين الروماتيزم وأعراض أخرى ويعانى حوالى 10% من المترددين على اطباء العظام من هذا المرض .
    أعراض عديدة والسبب مجهول
    ينتمي مرض “الفيبروميالجيا” أو “متلازمة الاعياء المزمن”، إلى مجموعة الحالات التي تسبب آلاما في الجهاز العضلي المفصلي غير معروفة السبب.
    وهي حالة تصيب الأنسجة الضامة والنظام الحركي، وتسبب الألم والوهن في العضلات والأوتار والأربطة، وهي الأنسجة التي تتكون من الألياف.
    ويصاحب هذه المتلازمة حالات مرضية عديدة أخرى. وقبل نحو 10 سنوات لم يكن هذا المرض معروفاً للكثير، حتى أن مجرد ذكر الاسم كان وما زال يثير دهشة واستغراب السامعين. لم يكن الأطباء يعرفون الكثير عن هذا المرض الذي لم يحظ في تلك الفترة بالاهتمام الكافي.
    ولذلك فإن العديد من الناس كانوا يعانون من هذه المتلازمة دون أن يتمكن الأطباء من تشخيص الحالة بدقة. وبفضل الدراسات الحديثة وارتفاع مستوى الاهتمام، بالإضافة إلى إصرار الخبراء على مواصلة البحث والدراسة لمعرفة أسباب هذا المرض الغامض، بدأ المجتمع الطبي وعامة الناس في تكوين فكرة أكثر وضوحا عن متلازمة “الاعياء المزمن”.
    تشير التقديرات إلى أن 5% من سكان العالم مصابون بهذا المرض، وفي الولايات المتحدة هناك نحو 10 ملايين شخص على سبيل المثال، يعانون من هذا المرض، ومعظمهم من النساء في عمر الإنجاب، كما تم تشخيصه عند النساء الأصغر سناً، وأخريات كبيرات في السن وبعض الرجال أيضاً.
    وقد أشارت الدراسات العديدة التي اجريت حول هذا المرض خلال السنوات الماضية، إلى وجود علاقة بين “الاعياء المزمن” والمستويات المنخفضة إلى حد غير طبيعي من هرمون الكورتيزول الذي تنتجه الغدتان الكظريتان
    .
    وما إن يتم تشخيص المرض، حتى تبدأ الرحلة الطويلة لإيجاد العلاجات المناسبة.
    وبما أن السبب والعلاج غير معروفين حتى الآن، يبدأ الأطباء عادة بالعمل على علاج الألم والحالات المرافقة، بهدف إراحة المرضى وتحسين نوعية حياتهم. ويمكن أن يتضمن العلاج المتعدد الاختصاصات، العلاج الفيزيائي والاستشارة النفسية والتمارين الرياضية المعتدلة وتعلم الحركة السليمة وتناول مسكنات الألم وأدوية اضطراب النوم، ولكنه لا يقتصر على ذلك فقط. والواقع أنه ينبغي تفصيل علاج مركب لكل مريض على حدة نظرا لاختلاف أعراض المرض من شخص إلى آخر.
    اعراض المرض
    تتمثل أعراض مرض “الفيبروميالجيا” و(الاعياء المزمن) الرئيسية في:
    التعب
    اضطراب النوم
    الصداع
    الأعراض العصبية.
    انتشار المرض وأعراضه
    تشكل النساء 75% من الأشخاص المصابين بمتلازمة الاعياء المزمن، مرض غامض إلى حد ما ويمكن الخلط بينه وبين أمراض أخرى.
    ويعاني هذه المتلازمة نحو 5% من سكان العالم. وتشمل أعرض المرض الألم في العضلات والأربطة والغضاريف، والتعب الذي يتراوح بين المعتدل والحاد، إضافة إلى مشاكل في الوظيفة الإدراكية والتركيز والذاكرة، واضطراب النوم، والصداع والحساسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: