الإثنين , أغسطس 2 2021

استنفار أمنى بمحيط البرلمان قبل كلمة الرئيس بالمجلس اليوم

تغلق الأجهزة الأمنية، اليوم السبت، شارع قصر العيني ومحيط مقر البرلمان تزامناً مع إلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمته بالمجلس، بحضور عدداً من الشخصيات العامة أبرزهم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ومفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام، والمستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية السابق ورئيس المحكمة الدستورية العليا، والمهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء السابق ومستشار رئيس الجمهمورية، والدكتور كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء الأسبق.

واستعانت الشرطة بأجهزة التشويش عن المواد المتفجرة، وضباط المفرقعات والكلاب البوليسية، لتمشيط المنطقة بالكامل ،وإجراء عمليات تعقيم لها، كما تم مسح المبنى بجميع طوابقه والغرف الموجودة به، ومشطت قوات الأمن الشقق المفروشة بشارع قصر العيني وتم تفتيش أسطح المنازل، والكشف على أصحاب المحلات المجاورة سياسياً وجنائياً.

وطالبت أجهزة الأمن النواب، بالالتزام التعليمات الأمنية وعدم ترك السيارات في الأماكن الغير مخصصة لها أو اصطحاب مرافقين لهم وترك الهواتف المحمولة خارج القاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: