3500 مرشح يخوضون انتخابات مجلس الشعب السوري لإختيار 250 نائب

  • كتب:أحمد عوض
  • بعد إعلان قرار بدء الانتخابات البرلمانيه بسوريا  قررت بعض أطراف المعارضة الداخلية مقاطعة الانتخابات، متهمة العملية برمتها بعدم النزاهة وقد انتقدوا كذلك توقيت الانتخابات المتزامن مع محادثات جنيف الرامية لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري بعيدا عن بقاء الرئيس بشار الأسد وحكومته في السلطة.
  • تبدأ انتخابات مجلس الشعب السوري في الثالث عشر من الشهر الحالي لاختيار 250 نائباً عن خمس عشرة دائرةو
  • ومن ناحية أخري يجري الاقتراع في المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة فقط.
  • وأكد رئيس اللجنة القضائية العليا التي تشرف على الانتخابات البرلمانية السورية القاضي هشام الشعار أن 3500 مرشح سيخوضون انتخابات مجلس الشعب في سوريا والمقرر أن تجري غداً الثلاثاء، وسيدلي الناخبون بأصواتهم في أكثر من 7000 مركز انتخابي.
  •  
    وأوضح الشعار “أن عددا كبيرا من المرشحين تقدم للانتخابات وتجاوز عددهم 11 ألف مرشح، إلا أن مجموع من تبقى منهم نحو 3500 مرشح.
  • وأضاف أن “هذا العدد رغم الانسحابات هو أكثر من عدد الذين ترشحوا في الدورات التشريعية السابقة، موضحاً أنه “بلغ عدد المرشحين في الدورة الماضية 3000 مرشح“.
  • ولفت الشعار إلى أن “عدد المراكز الانتخابية التي سيدلي الناخبون فيها بأصواتهم تجاوز 7000 مركز انتخابي على الأراضي السورية التي ستجري فيها الانتخابات باستثناء محافظتي الرقة وإدلب الخارجتين عن سيطرة الدولة ويستحيل فيهم إجراء انتخابات“.
  • ومن الجدير بالذكر أنه نوّه إلى أن “المناطق التي لا تسيطر عليها الدولة بشكل مباشر لا يجري في الانتخاب، نحن حريصون على أمن المواطنين فمحافظة دير الزور مثلاً المدينة واقعة تحت سيطرة الدولة أما الريف تحت سيطرة “داعش”، وعدد كبير من سكان دير الزور غادر محافظته ولجأ إلى محافظات آمنة أخرى كاللاذقية ودمشق وريفها وطرطوس وبالتنسيق مع المحافظين تم إنشاء صناديق لهم“.
  • كما رحبت  اللجنة  بالمراقبين الأجانب من الدول “الصديقة والمحايدة” الراغبين في حضور انتخابات مجلس الشعب،  وكذلك وسائل الإعلام الأجنبية.
  • وأكد الشعار أن “من يريد أن يواكب ويحضر الانتخابات من الدول الصديقة والدول المحايدة لا يوجد منع لأحد، والأمر يتم بالتنسيق مع وزارة الخارجية“.
  • وأضاف أن “الكثير من وسائل الإعلام الأجنبية أتت إلى سوريا لمواكبة الانتخابات بالتنسيق مع وزارة الإعلام“.
  • وأكد رئيس اللجنة على أن “الانتخابات تتم بإشراف قضائي كامل لا سلطة لأي جهة موجودة في الدولة على اللجنة القضائية“.
  • وتوقع رئيس اللجنة القضائية العليا  أن نتائج الانتخابات، ستعلن مساء الخميس أو صباح الجمعة.
  • ومن ناحية أخري ذكر الشعار”أعلنّا أن الانتخابات لن تجري إلا في المناطق الواقعة تحت سيطرة الدولة تأمينا لشفافية الانتخاب وحرية الناخب وأمانه في الوصول إلى المركز الانتخابي“.

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

استياء أوروبي بعد الكشف عن ثروة حماس في السودان

أعلنت السلطات السودانية السبوع الماضي مصادرتها لجميع أصول حركة المقاومة الإسلامية حماس في السودان البالغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: