الجمعة , أكتوبر 23 2020

“إني آبى الخنوع “…نص أدبي للكاتبه أمال القاسم

تنازعُني نفسي للتّوغّلِ في هولِ قصيدةٍ ثرثارةِ المطر .. تدنو من خزائنِ قلبي ضاحكة بترانيمَ بريئةٍ ..مدوزنةٍ بلغةِ الطيرِ ..ترفضُ أنْ تشكوَ جبروتَ الواقعِ ..وشيءٌ من ظمأٍ يتأجّجُ في عروقي بخشوع الصمتِ ، يؤرَّقُني ، يعتصرُ روحي بشبقيّةِ الارتواء .. ونوبةٌ من مسٍّ وجنونٍ تدعوني إلى تطبيعِ مشاعري .. تودِعُني ابتسامتَها الشيطانيةَ.. وقهقهةٌ مخمليةُ الأنفاسِ ، تتطايرُ منها رائحةُ خيانةٍ عابثةٍ ؛ تنقضُّ على شرنقةٍ تلحّفَتْ مَسمعي الحريريِّ …!!
لكني ، أيّتُها العابثةُ بأركانِ الرّوحِ وتفاصيلِ ِالدّم .. تنتصرُ فيَّ الرغبةُ إلى التَمرّدِ على هذا النّزوعِ .. فلن أخرجَ من جلدي لألتحفَ ضبابيّةَ الغيم .. لأنَّ في أعماقي ثمة أنوثةٌ تسكنُني .. تهبُّ في وجهي مدويةً كرنينِ الذهبِ وصليلِ السيوفِ : “إني آبى الخنوع “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: