الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

أحمد شاكر البدوي يكتب ……بمناسبة جزيرتان “تيران و صنافير ” وانهما اصبحتا رسميا ملكا للسعودية

  • إنتباه هام .. وحاسبونى. إن لم يحدث هذا الإستقراء ..
    فبمناسبة جزيرتان “تيران و صنافير ” وانهما اصبحتا رسميا ملكا للسعودية …
  • بهذا الحدث…….
    دخلت السعودية عضو رئيسي وشريك بإتفاقية السلام الإسرائلية وكذلك اتفاقية كامب دفيد 1 و 2 ودون تعديل للبنود فيهما …
  • بهذا الحدث …….
    أصبحت السعودية و بإرادتها شريك فيما يسمي بالأمن الإقليمى لتلك المنطقة .. بالشروط الإسرائيلية .
  • بهذا الحدث …….
    لن يتم بناء الجسر الرابط بين مصر والسعودية إلا بالإشتراطات الإسرائيلية وهى ملزمه لمصر والسعودية معا .. وفقا لبنود كامب دفيد 1…. والمتعلقة بحجم تسليح المنطقة الجغرافية التى تقع بها الجزيرتان .. فلا يحق للسعودية بناء منطقة اوقاعدة عسكرية على الجزيرتان إلا. وفقا و من خلال بنود ومفاهمات كامب دفيد 1خاصة . واتفاقيةالسلام بشكل عام فقط .
  • وسيكون تأمين هذا الجسر ( سعودى ، مصرى ، اسرائيلى ) تأمين مشترك كما تفرضة بنود المعاهدة والتى سوف تطلع على بنودها السعودية. وسيوقع ( سلمان ) بالموافقة على كل بند بها وبدون تعديل .
    وتحديدا فيما يخص ما يسمى بمفاهمات الأمن الاقليمى وضوابطة كما وقع عليها السادات ودون تعديل ..
  • بهذا الحدث……..
    لا بد ان نتأكد من ان هذا الحدث لم يكن ليتم إلا بمباركة امريكية تمت فعلاً قبل ضم الجزيرتان رسميا للسعودية على الاقل من شهور سبق ..
    وتأتى تلك المباركة فى إطار دعم امريكى للسعودية لزيادة نقاط نفوذها بمنطقة الشرق الاوسط والخليج . ويأتى هذا الدعم كنوع من توازن القوى مع عدوتها خصمها اللدود إيران .. والتى سو ف تبارك لها _ أى ايران _ هى ايضا “.قريبا ” لحصد بعض نقاط نفوذ جديدة بالمنطقة .. فالخطة الصهيونية الجديدة تعنمد فى أول مراحلها على اقتصام النفوذ بينهما ؟! وصولا لحالة معلنة بينهما تسمى الحرب الباردة الشرق اوسيطية ..
    النهاية :
    هناك مخطط صهيوأمريكى لإشعال حربا ” باردة ” بالمنطقة يبدأ لحظه هذا الحدث ( تيرنا و صنافير )
    بين ايران وحلفائها .من جانب . وبين السعودية وحلفائها.من جانب أخر
    وذلك يتم بمباركة إدارات إستخبارات دول الإستعمار القديمة …
    ………………………………..
    ولن تستمر تلك الحرب الباردة لفترة طويلة ….
    حيث سوف تنتهى كما تم التخطط لها بحرب حقيقية بين الطرفان ( السعودية و ايران )
  • وستكون تلك الحرب فيها إسرائيل هى رمانة الميزان …؟!
    ستكون هىمندوبة ..لللشيطان الاكبر
    ” أمريكا ” وحلفائها
    ومندوبةاالعجوز الشمطاء
    “بريطانيا . “. ايضا
  • بمنطقة الشرق الأوسط … وخاصة منطقة الخليج كلها
  • .. بإختصار
    …………
    اسرائيل الكبري فى الطريق …
    ومصر قوة عسكرية وإقتصادية لن يستهان بها حتى نهاية الحرب البارد فقط ..
    ومباركة امريكية إسرائيليه امريكية بريطانيه لها بأن تكون كذلك ¿

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: