الخميس , أكتوبر 29 2020

عدى العبادى يكتب ..قراءة في رواية ( كهف البوم وممر الياقوت ) للروائي شوقي كريم

قراءة في رواية ( كهف البوم وممر الياقوت )        

يطل علينا الروائي العراقي صاحب الإنتاج الغزير شوقي كريم بروايته الجديدة والتي  عنوانها ( كهف البوم وممر الياقوت ) ومن العنوان الذي هو مفتاح العمل وعتبة الدخول الى عوالم  النص لكشف مدلولاته وفهم ثيمة العمل والرسالة او السؤال الذي يحتويه العمل لان اثر أدبي يجب يحتوي على سؤال وهذا ما يذهب اليه الروائي المصري نجيب محفوظ  حيث يقول ان لم يكن لديك سؤال فلا تكتب نجد الروائي شوقي كريم وضع لغزه من العنوان فهو لم يحدد هوية عنوانه تارك للمتلقي الشريك الثاني فصحة التفكير في ماهية ما طرحه ان العنوان كتب بطريقة انزياحية وكما هو معروف ان لكل نص سواد وبياض السواد داخل النص اي ما يخص الكاتب الذي يعبر عن ما داخله فهو يترجم مشاعره والبياض ما يعني به القارئ الذي كل ما يهمه من المنتج الإبداع الجماليات التي في الموضوع والجوانب المعرفية تقع الرواية في 400 صفحة ونيف، وهي تتحدث عن إعدام نجم الدين السهروردي المجتهد المجدد الشاب الذي اعدمه ابن اخ صلاح الدين الأيوبي في القاهرة وطلب منه ان يختار طريقة موته، وقد كتابها  كريم روايته بطريقة مشوقة معتمد على قدرته في البناء الدرامي ومن خلال تسلسل في الإحداث تظهر قدرته بنسج عمله الفني

حيث يقول في احد الفصول

بالقرب من موقد النار الذي ارتفع سنا لهبه راسما فوق الوجه الأيل إلى الانهدام المتغصن الجبين وهجا محمرا جعله يتراجع قليلا متأملا الدمية الملفوفة بإتقان  والتي تستقر بين اليدين المعروقتين اللتين تشبهان خطوطا زرقاء كانت الدمية تلبس دشداشة بيضاء مقطعة بمساحات صفر وتعتمر قلنسوة عسكرية لها استدارة رغيف خبز يابس رفعتها الاكف قليلا محاولة رميها الى قلب الكانون الذي ظل ينتظر شامرا مهبه في فضاء واف يثير الشفقة  والاستغراب

يصور لنا الروائي من الخلال هذا المشهد الصامت احد إحداث الرواية ويظهر عنصر المكان وكل ما يحيط به بل حتى التأثرات الخارجية كاليدين المعروقات وانعكاس ضوء النار على وجوه الإبل يحاول الكاتب وضعنا بالصورة وهو يسرد بطريقة  الطبيعانية ،  وهي كما جاء في الموسوعة المعرفية مذهب الطبيعي مذهب في الفن والأدب نشأ في فرنسا عام 1880 وتميز بالنزوع إلى تطبيق مبادئ العلوم الطبيعية وأساليبها، وبخاصة النظرة الداروينية إلى الطبيعة، على الأدب والفن. يعتبر إميل زولا مؤسس هذا المذهب، وقد أكّد في ” الرواية التجريبية ” le Roman experimental ( عام 1880 ) التي تعدُّ البيان الأدبي لهذا المذهب، على أن الروائي ينبغي أن لا يبقى مجرّد مراقب يكتفي بتسجيل الظواهر، بل أن يكون ” مجرّباً ” يخضع شخصياته وأهواءها لسلسة من الاختبارات ويعالج الوقائع العاطفية والاجتماعية كما يعالج الكيميائي المادة. ويطلق مصطلح ” الطّبعانية ” أيضاً على كل مذهب ينكر أن يكون للحادثة أو للشيء معنى خارق للطبيعة، ومع كل هذا الواقعية في رواية

( كهف البوم وممر الياقوت ) لم يخلو النص من جوانب جمالية ظهرت بسرد فني وخيال والخيال كما يذهب ايلمان كراسنو في كتاب الحداثة الجزء الثاني  إن الانشغال التام بالخيال الإبداعي هو احد السمات المميزة للأدب  المحدث  يرجع اهتمام الفلاسفة بالخيال الإبداعي إلى القرن الثامن عشر وقد اهتم الكثير من المبدعين في شتى المجالات الإبداعية  بصناعة الخيال ويكاد لا يخلو نص إبداعي، أياً كان من الخيال، بل أصبح الخيال أحد مقاييس الإبداع،  فدخل في كل مجالات الأدب وظهر في الرواية والمسرح والقصة والشعر و الأقصوصة والرسم وأدب الأطفال والإعمال الدرامية السينمائية وأنتجت حركة  الخيال العلمي نتاجات سميت بأفلام الخيال العلمية اجتاحت العالم كله وكانت نقلة متطورة كما هناك الخيال الأسطوري الذي ظهر في مجموعة الأساطير القديمة والذي يعرف بالأدب الملحمي وشهد الخيال الأدبي تطورا كبير في مرحلة الحداثة و ما بعد الحداثة فحدثت كثير من الأمور فيه تعرف ببعد الحداثة التي اشتغل عليها ادريدة  منها استبدال الأثر بالذات أو سيادة الخطاب الهامشي على الخطاب ألسيادي  والمزج بين الواقع بالأسطورة  أو عدم واقعية الواقع نفسه كما طور كثير من الادباء الحداثويون الخيال من خلال ابتكارتهم  ومن خلال أجيال متعاقبة من الروائيين المجددين حتى أصبح لدينا منظومة خيالية واسعة وروائيون خياليين في معظم إنتاجهم  وفي رواية شوقي كان عنصر الخيال ليس في السر فقط بل حتى في فكرة العمل حيث اختار شهاب الدين  السهروندي الشخصيات التاريخية المعروفة كإبطال لعمله لكنه ربطهم بواقع نعيشه ليجد كل من يطالع منتج الادبي روح العصر انه يسوق مشروع تاريخي بفنية عالية يقول في نص ثاني

سندس الامنيات غافل في عنق الآمنين تلاحقهم مسلة المغفرة الوجود المنحط باقاويل والضوء الدنيء وصمت التاوه لحز مرور الصبايا

نص شعري نسجه الروائي معتمد على قدرته في نثر أبيات شعرية وضعها في خانة الرواية بعد إن أكمل عناصرها كالحدث ببدايته وتصاعده وتعدد الشخصيات أنها لعبة تبادل الأدوار في الجنس الأدبي يشتغل عليها شوقي مبتعد عن الواقعية بل رافض ان يكون نصه ينتمي لها وفي إيجاز لكهف البوم وممر الياقوت أنت إمام نثر جميل ليس برشيق موجز انه كم هائل من المفردات نظمت بطريقة حداثوية وايصال حالة من الموروث بحداثة ورح عصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: