الخميس , أكتوبر 29 2020

و أنت تجمع ما تبقى منك لك….قصيده للشاعر ياسرخليل‬

  • و أنت تجمع ما تبقى منك لك
    متهيئا لحلولك الأرضي
    كن غاضبا كن أحمقا عبثي
    وَانظر الى قلبٍ
    تكور اجوفاً معتلًا و قل
    مللت منك يا شقي
    مرت عليك
    أثداء من الحليب و الحنطة
    و فرضت صوما
    في غير موعده علي
    و اليوم تلمح طيف روح
    تجري و تلهث خلفه
    و انا الذي اخبرتك
    حين كنت صديقك
    سر للهوى
    فتجيبني
    إن الهوى فعلٌ عصي
    اليوم سر انت وحدك
    قد صرت أجهل دربك
    قد صرت اجهل شخصك
    قديس انت أم بغي
    أنا لم أخنك
    فلماذا أنت
    و أنا الذي كنت أراهن
    دوما عليك
    حين كنت اقول و تستمع
    و آمرك و تتبع
    و انا المريد حين كنت تبتدع
    و أقول أنك خلي الوفي
    اليوم تنسى ما اتفقنا يوما عليه
    لن افترض أحدا عليك
    فلا تفترض عشقا علي
    قل لي بربك من تكون تلك
    كي تكون متمردا
    و تلقيني لاذرع الليل المخيف ممزقا
    و لا تسمع و لا تنصت توسلي الشجي
    أنا ها هنا متأمل
    فافعل بنفسك ما تشاء
    أنا ما عهدت راحة عند النساء
    لكنني ان وجدتك تلقى لديها
    عشقك الأزلي
    سابارك عشقك و أقول
    صرت يا قلب
    على روحي الوصي
    ‫#‏الماءُأيضاًيظمأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: