الأحد , أكتوبر 25 2020

نائب البنك الدولي : عن تأخر قرض البنك الدولي لمصر: أسبابه منطقية

صرح حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أنّه ليس هناك تأخير في تنفيذ الاتفاق الخاص بقرض البنك لمصر البالغ قيمته 3 مليارات دولار، ولكن البنك فى انتظار إقرار مجلس النواب لبرنامج الإصلاح الاقتصادي ومشروع الموازنة الجديدة (2016-2017) ليرسل الدفعة الأولى من القرض، فيما اعتبر خبراء اقتصاد أن هذه الشروط منطقية.

وكانت الحكومة المصرية قد اتفقت مع البنك الدولي في شهر ديسمبر الماضي على تمويل برنامج مصر الاقتصادي بقيمة 3 مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات، حيث تم الاتفاق مبدئيا على توفير مليار دولار في العام الأول لدعم الموازنة العامة وعدد من المشروعات في مجالات الضمان الاجتماعي.

وأضاف إن البنك الدولي يرى ضرورة تغيير نظام الدعم في مصر من نظام دعم الأسعار الذي لم يحقق النجاح المرجو منه، إلى الدعم النقدي الذي يستهدف الفقراء بصورة مباشرة، مشيرا إلى أن من أهم مشروعات البنك الدولي في مصر هي مشروع تكافل وكرامة والإسكان الاجتماعي ومشروع تنمية الصعيد ودعم الزراعة.

من جانبه، ذكر الدكتور محمد عبد العظيم الشيمي، الخبير الاقتصادي، إن ما أعلنه البنك الدولي ليس شروطًا، بل ضوابط وهى فى صالح الحكومة المصرية، وذلك لتحقيق البعد الاجتماعي والتنموي والإصلاحى للاقتصاد المصري.

وقال أن البنك الدولي لابد أن يطمئن على الإجراءات الإصلاحية التى ستتخذها الحكومة لتقليل عجز الموازنة، وتخفيف الدعم، وضمان قدرة الحكومة على سداد هذا القرض فى الموعد المحدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: