الإثنين , أغسطس 2 2021

وزير الصحة: الأطباء المعتدي عليهم بالمطرية رفضوا التواصل مع رئيس الحكومة

قال الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، إن نواب البرلمان جاءوا إلى مكتبه للقيام بدورهم بعد واقعة اعتداء أميني الشرطة على طبيبين في مستشفى المطرية، موضحًا أن البرلمان ووزارة الصحة ونقابة الأطباء أصبحوا أطرافًا في الملف في حين خرج الأطباء المعنيين بالواقعة من المشهد.

وأضاف عماد الدين، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “ممكن”، مع الإعلامي خيري رمضان، على قناة “سي بي سي”، أنه اتصل بالمهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، في أزمة مستشفى المطرية للتأكيد على حقوق الأطباء وطلب لقاء الأطباء، ولكن رفضوا التواصل معه، مشيرًا إلى أنه تم استدعاء 9 من أمناء الشرطة بالقضية، والتحقيق مازال مستمرًا.

وأكد وزير الصحة، أن الحكومة ووزارة الصحة لم تقصر في أزمة أطباء المطرية، ولا يعرف سبب التصعيد، قائلًا: “أنا كوزير قمت بدوري والقضاء يقوم بدوره حاليًا”.

وتابع: “كنت عميد طب عين شمس، وفي فبراير 2015، تم اعتداء مرضى على الأطباء وأصدرت قرارًا بإغلاق المستشفى، ولم تظهر وقتها النقابة بالصورة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: