الأربعاء , أكتوبر 21 2020

سلوي محسن تكتب ….جمال حمدان

اللى مرمطوا سمعته فى الوحل و فى ضمير جيل يمكن كتير منه مقراش وﻻ عرف مين جمال حمدان…اهانوه فقط للتدليل على صحة موقف الرئيس

من ضمن البؤس ان جمال حمدان العالم العبقرى اللى مات محروق فى بيته تحت سمع وبصر رجال الأمن والمخابرات فى بلدى، واللى اشير إلى الموساد بالضلوع فى قتله بسبب مشروعه فى حب مصر وكشف الصهيونية والموالين والمتواطئين معها، هذا الجمال، اتهم بوقاحة وسفالة وانحطاط منقطعى النظير بقوله ان صنافير وتيران سعوديتان وانهما احتلتا من قبل مصر ، ومن أول لحظة قلت جمال مقالش، لكن التزوير كان لف جزيرة الفيسبوك اللى أمموا نصها لصالح السعودية،
آدى كلام حمدان من كتابه اللى بيدحض الوثيقة الكاذبة اللى مررها كل البجحاء المتسعودين أو شغالين مع أبانا فى جيشه الالكترونى

جمال حمدان فى الاستراتيجية والسياسة والجغرافيا

” لكنها شرم الشيخ وبصفة خاصة جدا والتى تعد المفتاح الاستراتيجى لكل المثلث الجنوبى، فهى وحدها التى تتحكم تماما فى كل خليج العقبة دخولا وخروجا عن طريق مضيق تيران. فهذا المضيق المختنق كعنق الزجاجة، والذى تزيده ضيقا واختناقا جزيرتا تيران وصنافير فى حلقه، لا يترك ممراً صالحا للملاحة إلا لبضعة كيلو مترات معدودة تقع تماماً تحت ضبط وسيطرة قاعدة شرم الشيخ الحاكمة” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: