الجمعة , أكتوبر 23 2020

الطبول ….قصيده للشاعر نادي جاد

درويشُ قريتنا
كان أسمهُ بهلول
وكان يقضي يومهُ
سائحا بين الحقول
لم يرَ شمساً ولا قمراً
ولا يعي تحولَ الفصول
خرج مع الثوارِ يهتفُ
هم يُملونهُ وهو يقول
“يسقط يسقط حكم العسكر
لا جنود ولا فلول”
ولما سألوه في التحيقِ
ماذا كنت للناس تقول؟
قال: أحمسهم كي يخرجوا
و يحملوا الطبول
هل نترك صلاح الدين وحدهُ
يحارب المغول!
حمله الثوارُ على أكتافهم
وصار فخرَ هذا الجيل
أجلسوه وقدموا العطايا
وأسموا قريتي ” بهلول”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: