الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

وطن ….قصيده للشاعره يسر بن جمعه

  • وطن …
  • لي فيك وطن
    وحنجرة و صبيّة ْ
    ولك فيّ ضجيج الميّتين
    فإمّا أن تنتهي مثل آدم
    أو أن تقول وداعا للقضيّة ْ
    سمّيتني مئات الأسماء
    أعطيتني ألف وصف
    ولا زلت لا أعلم 
    التي أحببتَهَا
    من هي
    يا سيّد البعد
    آتني بمكان
    أناديه بلادا
    و أبني فيه سجنا
    أسمّيه حرّية ْ
    ولا تسلني عن سرّ حبّي
    فلا شيء يغنينا عن الهويّة ْ
    مستراب أملي فيك و متعب
    وخدود الهوى صارت شهيّة ْ
    سمّيتك بحرا
    و زرعت بين ضفافك العشب
    ولم أعلم أنّ الأرض عاقر
    و يوما ما
    ستأكل نفسها ناري
    ولن تطفئ عطشي 
    مياهك الإقليميّة ْ
    و أيّامي ستعود لِلَوْنها
    و عشبي سوف تأكله
    أحلامك الورديّة ْ …
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: