الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

كوريا الشمالية تفشل في إطلاق صاروخ في انتكاسة محرجة للزعيم كيم

قالت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية فشلت في إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى يوم الجمعة في تحد لعقوبات الامم المتحدة وفي انتكاسة محرجة للزعيم كيم جونج أون.

ويأتي الإطلاق الفاشل في أعقاب إجراء كوريا الشمالية تجربتها النووية الرابعة في يناير كانون الثاني وإطلاقها لصاروخ بعيد المدى في فبراير شباط مما دفع الامم المتحدة إلى فرض عقوبات جديدة على الدولة التي تعيش في عزلة.

لكن بيونجيانج مضت قدما في برنامجها للصواريخ الذي يشرف عليه كيم.

وقالت يونهاب إنه يبدو أن المحاولة كانت لإطلاق صاروخ موسودان الذي يبلغ مداه أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أجرت محاولة لإطلاق صاروخ في وقت مبكر من صباح الجمعة لكن عملية الاطلاق فشلت فيما يبدو. لكن المسؤول لم يتمكن من تأكيد نوع الصاروخ.

وفي واشنطن قال متحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون)إن الجيش الامريكي رصد وتابع عملية إطلاق الصاروخ التي جرت الساعة 0533 صباح الجمعة بالتوقيت الكوري (2033 بتوقيت جرينتش يوم الخميس).

وأضاف البيان أن الصاروخ لم يشكل تهديدا لأمريكا الشمالية.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية “نجدد دعوتنا لكوريا الشمالية للامتناع عن التصرفات والمهاترات التي تزيد من تصعيد التوترات في المنطقة وأن تركز بدلا من ذلك على إتخاذ خطوات ملموسة نحو الوفاء بتعهداتها وإلتزاماتها الدولية.”

وقالت الولايات المتحدة -التي لها 28 ألف جندي متمركزون في كوريا الجنوبية- امس الخميس إنها على دراية بتقارير بأن كوريا الشمالية تستعد لاختبار صواريخ متوسطة المدى وانها تراقب عن كثب شبه الجزيرة الكورية. 

ويوافق يوم الجمعة الذكرى السنوية لميلاد كيم إيل سونج مؤسس كوريا الشمالية والذي يجري الاحتفال به على نطاق واسع في الدولة الشيوعية.

 وفي 2012 تميزت الاحتفالات بمحاولة لإطلاق صاروخ بعيد المدى باءت أيضا إلى الفشل.

وقالت يونهاب امس الخميس نقلا عن مصادر متعددة بالحكومة الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية نشرت واحدا أو اثنين من صواريخ موسودان الباليستية المتوسطة المدى على ساحلها الشرقي استعدادا فيما يبدو لتجربة إطلاق.

ووفقا لوزارة الدفاع الكورية الجنوبية وخبراء فإن الصاروخ موسودان المصمم ليصل مداه إلى أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر غير معروف انه جرت تجربة لإطلاقه.

ويقول بعض الخبراء إن بيونجيانج قد تقرر إجراء تجربة لاطلاق الصاروخ موسودان في المستقبل القريب مع محاولتها بناء صاروخ باليستي عابر للقارات مصمم بحيث يمكنه الوصول إلى الكتلة القارية للولايات المتحدة.

ودأبت كوريا الشمالية على التهديد بتدمير جارتها الجنوبية والولايات المتحدة وكثيرا ما أطلقت صواريخ أثناء فترات التوتر في المنطقة أو عندما تتعرض لضغوط للتخلي عن برامجها لأسلحة الدمار الشامل.

وقال موقع 38-نورث التابع للمعهد الامريكي الكوري بجامعة جونز هوبكنز إن صورا للاقمار الصناعية “أظهرت

نشاطا في موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية وإن احتمال إجراء تجربة نووية خامسة “لا يمكن إستبعاده”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: