السبت , ديسمبر 5 2020

سوريا : اشتباكات وتبادل سيطرة على القرى الحدودية

تستمر الاشتباكات وتبادل السيطرة بين كتائب الثوار ومسلحي تنظيم “داعش” على جبهات القرى القريبة من الحدود التركية في ريف حلب الشمالي.

وسيطرة مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي على قرى بريغيدة وجارز وحور كلس وكفرغان وأكدة، ليلة أمس قبل تمكن مقاتلي غرفة عمليات حور كلس التي تضم 14 فصيلاً من كتائب الثوار باستعادة السيطرة على السيطرة على كل من حور كلس وجارز وأكدة إثر هجوم معاكس على تلك القرى، في حين تستمر الاشتباكات في محيط قرى كفرغان وتل حسين وبريغيدة الخاضعة لسيطرة التنظيم.

إلى ذلك، سقط قتلى وجرحى من مسلحي تنظيم “داعش” خلال الاشتباكات مع كتائب الثوار إضافة لسقوط عدد منهم بغارات شنتها مقاتلات حربية تابعة لطيران التحالف الدولي على قرية حور كلس قبل استعادة كتائب الثوار السيطرة عليها.

وأسفرت الاشتباكات الدائرة في ريف حلب الشمالي عن حركة نزوح كبيرة باتجاه المعابر الحدودية مع تركيا و تحديدا معبر باب السلامة ويعيش النازحون الآن ظروف مأساوية يقطن أغلبهم في الطرقات والمدراس والأراضي الزراعية على الشريط الحدودي بالقرب من معبر باب السلامة

وتعود حركة النزوح الحالية لسيطرة مسلحي تنظيم “داعش” على مخيم أكدة وحرق الخيام الموجودة فيه قبل الانسحاب منه لحساب كتائب الثوار، إضافة لعمليات قصف تنظيم “داعش” للمخيمات الحدودية القريبة من محاور الاشتباك.

وفي المنطقة الوسطى من البلاد حيث أفاد مراسلنا في ريف حمص الشمالي مقتل شخص وإصابة آخرين جراء غارات جوية من الطيران الحربي وبراميل متفجرة من الطيران المروحي على قريتي تير معلة والسعن الأسود ومدينة تلبيسة ، وأضاف أن الثوار استهدفوا بقذائف الهاون مواقع النظام في قرية الأشرفية في ريف حمص الشمالي .

في غضون ذلك سقط جرحى جراء استهداف ذات الطيران مدينة خان شيخون في ريف إدلب .

أما في الغوطة الشرقية فقد شهدت أطراف بلدة البلالية اشتباكات بين كتائب الثوار وجيش النظام تمكن خلالها الثوار من صد محاولة تقدم الأخير نحو المنطقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: