الأربعاء , أكتوبر 28 2020

الداخلية التونسية: هجوم على الامن في ميناء سيدي يوسف

هاجمت مجموعة يناهز عددها 250 شخصاً، اليوم الجمعة، الوحدات الأمنية التونسية المتمركزة في محيط ميناء «سيدي يوسف» في جزيرة «قرقنة».

وذكر بيان لوزارة الداخلية التونسية، أن المهاجمين استخدموا الحجارة والزجاجات الحارقة «المولوتوف»، ما تسبب في حرق سيارتين إداريتين وشاحنة أمنية، كما ألقوا سيارة أمنية أخرى في البحر بالميناء.

وأضاف البيان، أن المجموعة أضرمت النيران بمركز الأمن الوطني في منطقة العطايا ومكتبين تابعين للحرس الوطني بمقر ميناء سيدي يوسف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: