الإثنين , أكتوبر 26 2020

وثائق بنما تضم جياني إنفانتينو الرئيس الجديد لاتحاد كرة القدم الفيفا

كشف النقاب عن أن جياني إنفانتينو، الرئيس الجديد للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وقع عقدا مع اثنين من رجال الأعمال المتهمين بالحصول على رشاوى، بحسب وثائق بنما المسربة.

وقد اشترى هوغو جينكيز ونجله ماريانو حقوق البث التلفزيوني لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ثم باعاها على الفور بما يقرب من ثلاثة أضعاف السعر.

وكان العقد الذي وقعه إنفانتينو عام 2006 عندما كان مديرا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، من بين 11 مليون وثيقة مسربة من شركة “موساك فونسيكا” البنمية للخدمات القانونية.

ونفى الويفا في البداية القيام بأي عمل مع أي من الأشخاص الـ 14 الذين وجه لهم مكتب التحقيقات الفيدرالي اتهامات في التحقيقات بشأن قضايا فساد في عالم كرة القدم. لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قال لبي بي سي الآن إن حقوق البث التلفزيوني بيعت لمن دفع أعلى سعر في عطاء مفتوح وتنافسي.

وقال مصدر رفيع المستوى من الفيفا لبي بي سي إن لجنة القيم التابعة للفيفا يجب أن تفحص هذه الصفقة حتى تكون هناك شفافية.

يعود الفضل في ذلك إلى تسريب أكثر من 11 مليون وثيقة من الملفات الداخلية لـ “موساك فونسيكا”، وهي شركة محاماة مقرها بنما ومتخصصة في مساعدة الأغنياء وذوي النفوذ على إنشاء شركات في الخارج، مثل “كروس تريدينغ”.

وحصلت صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية على تلك الوثائق واشركت الاتحاد الدولي الصحفيين الاستقصائيين في الاطلاع عليها.

ويعد برنامج “بي بي سي بانوراما” وصحيفة “الغارديان” البريطانية من بين 107 من المؤسسات الإعلامية في 78 بلدا تشارك في تحليل هذه الوثائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: