الأربعاء , أكتوبر 21 2020

حاتم الشناوى .. يكتب ..عبد الناصر مات وهو يناضل ويخطط لاستعادة الارض ..

سجل التاريخ لخالد الذكر جمال عبد الناصر انه قد مات وهو يناضل ويخطط لاستعادة الارض التي سلبها العدو الصهيوني في نكسه اعلن هو مسئوليته عنها بجساره واحترام للشعب وظل السادات الذي اختلف معه واحمله مسئولية كل ما نعيش فيه من ترد فكل ما جاء بعده توابع لزلزال سيظل هذا السادات صاحب قرار حرب ٧٣ لاستعادة الارض المصرية كما ظل تابعه مبارك البقره الضاحكه يفاخر بانه من استعاد طابا وان بالقانون الدولي والدبلوماسية واستعاد ارض حلايب وشلاتين من السودان دون أن يرف له جف وماطلت السعوديين في تنفيذ قراره الجمهوري لسنه ٩٠ لتسليم تيران وصنافير حتى الخروج عليه فى ٢٠١١ الا ان مزبله التاريخ تنتظر عبد الفتاح السيسي لحظه وصول العلم المصري من فوق ارض تيران وصنافير لانه مصمم على الا يبتعد عن العوصه التى ظل مبارك يهر ب منها ٢١سنه لانه ادرك بفطرته الفلاحيه انها عوصه ما بعدها عوصه وانه يكفي من العار لاى رئيس مصري ان يكون راعيا لتنازل حتى وان كان على حق عن ارض مصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: