الأربعاء , أكتوبر 28 2020

هل يدفع محمد صلاح فاتورة مقتل “ريجينى” ؟

ذكرت التقارير الصحفية الايطالية عبر تقرير نشرته وكالة ANSA ان البرلمان الايطالي قد اوصى ان يحمل كل لاعبي الاندية المشاركة في الاسبوع المقبل من الكالتشيو لافتة كبيرة تخص قضية الطالب الايطالي جوليو ريجيني الذى قتل في مصر.

وقال لويجي مانسيوني، رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالى،  ان الأندية الإيطالية في بطولتى الدورى الممتاز ودورى الدرجة الأولى الإيطالى ستشارك في حملة لمدة 3 أيام خلال الفترة من 23 أبريل وحتى 25 منه للضغط على الحكومة المصرية للكشف عن الحقيقة في قضية مقتل الطالب جوليو ريجينى.

وأوصى مانسيوني أن يحمل كل لاعب خلال المباريات التي تقام في هذه الفترة لافتة على قميصه مكتوباً عليها: «ريجينى نريد الشفافية والحقيقة حول مقتله»، وهو ما سيثير أزمة ليست سهلة بالنسبة لمحمد صلاح لاعب روما والمنتخب الوطنى المصرى خاصة أن فريقه سيلتقى نظيره نابولى في مباراة مرتقبة مساء 25 أبريل للمنافسة على حسم المركز الثانى بجدول البطولة.

وعقب هذه المشكلة نشرت وكالة «سبوتنك» الروسية تقريراً أشارت فيه إلى أن صلاح يدرس الرحيل عن نادى روما الإيطالى لرفضه أي إساءة لمصر من جانب الإيطاليين في هذه الأزمة، وأشارت الوكالة إلى أن اللاعب أبلغ المقربين منه بذلك.

ووصف رامي عباس، وكيل أعمال اللاعب ومحاميه الخاص في تصريحات خاصة لموقع «ريتي سبورت» الإيطالى ما رددته الوكالة الروسية بـ«القمامة»، وقال: «صلاح لا ينوى فسخ تعاقده مع الذئاب ولا صحة لما تم نشره، وهو باق في روما وسعيد في العاصمة ويتمتع بحب جماهيرى جارف».

وكان للنقاد الرياضيين موقف بشأن هذه الازمة حيث أشاروا إلى أن موقف محمد صلاح في منتهى الحساسية لكنهم أكدوا أن « هذا القرار مخالف للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي ينص على أنه لا دخل للرياضة بالسياسة، الأمر الذي يجعل قرار البرلمان الإيطالي قيد التنفيذ بعيدًا عن أرض الواقع، إضافة إلى أن نادي روما سيقدم الدعم والمساندة لنجمه محمد صلاح».

وقال محمود معروف، الناقد الرياضي أن موقف اللاعب محمد صلاح، في منتهى الحساسية، فهو الآن في مأزق، مؤكدًا أنه عاشق لمصر، ولن يقبل بأي إساءة في حق بلده، وفي نفس الوقت، يخشى على مصدر دخله الرئيسي، خاصة وأن أمرًا كهذا سيؤثر على مشواره الاحترافي في القارة العجوز.

فيما استنكر مجدي عبدالغني، رئيس جمعية اللاعبين المحترفين قرار البرلمان الإيطالي بخصوص موقفه من مقتل الشاب ريجيني في مصر، وإقحامه في المجال الرياضي.

وأكد أن هذا القرار لا يمكن أن يطبق على أرض الواقع، وأن تنفيذه أمر مستحيل، وفقًا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم وهو ما يخرج محمد صلاح من الأزمة التي يمكن أن تواجهه في هذا الصدد.

وأوضح عبد الغني، أن قرار البرلمان الإيطالي مخالف لكل لوائح الاتحاد الدولي، ولا يستطيع البرلمان إجبار الأندية هناك على رفع هذه اللافتات، لأنه لا دخل للرياضة بالأمور السياسية.

اما الاتحاد المصرى لكرة القدم  برئاسة جمال علام لم يعلق فى هذه الازمة ولم يساند لاعب المنتخب الوطنى حتى الان

الذى يمثل مصر بالخارج فى موقف غريب  ومتخاذل.

فيما شهدت الساعات الجارية إتصالات من جانب الجهاز الفني بمحمد صلاح خلال الفترة الحالية، من أجل بحث الأمر معه من أجل أن يناقش مع إدارة نادية والجهاز الفني لفريق روما بقيادة سباليتي من أجل إعفائه من المشاركة في مباراة نابولي رغم أنه أحد العناصر الأساسية التي يعتمد عليها الفريق أو عدم إرتدائه التيشيرت من الأساس.

وعرض الجهاز الفني للمنتخب على صلاح فكرة أن يحصل على إنذارات أو طرد قبل المباراة من أجل عدم المشاركة في حالة تمسك نادي روما بمشاركته .

وبالتالي يخرج من الأزمة التي قد تهدد مشاركته مع منتخب مصر في حالة إرتداء التيشيرت المهين لمصر الذي أعلن عنه البرلمان الإيطالي وأيضا حتى لا يدخل في أزمة مع روما الإيطالي في حالة الرفض.

 محطات هامة فى حياة اللاعب محمد صلاح

محمد صلاح غالي (مواليد 15 يونيو 1992 في بسيون “، الغربية، مصر) هو لاعب كرة قدم مصري يلعب في مركز الجناح الأيمن لنادي روما الإيطالي.

بدأ محمد صلاح حياته الكروية بنادى المقاولون العرب، كان هذا النادى مصنع أولى لمساته الإبداعية كجناح ايمن، وخاض محمد صلاح أول مباراة له فى الدورى المصرى الممتاز فى 3 مايو 2010، أمام نادى المنصورة فى لقاء انتهى بالتعادل 1-1و فى موسم 2010–11، أصبح صلاح لاعباً أساسياً بالفريق، وسجل أول أهدافه فى 25 ديمسمبر 2010 أمام نادى الأهلي فى لقاء انتهى بالتعادل 1-1.

وساهمت قدراته ومهاراته العالية وسرعته الفائقة بجعله محل اهتمام وسائل الإعلام

محمد صلاح يحلق بأول أحلامه إلى بازل السويسرى

تعاقد بازل السويسرى مع اللاعب فى أبريل 2012 فى الصفقة التى بلغت مليونى يورو، وسجل صلاح أول أهدافه الرسمية فى الدورى السويسرى أمام نادى لوزان، وفاز مع بازل ببطولة كأس سويسرا، واختِير أحسن لاعب أفريقى صاعد عام 2012، وكأحسن لاعب فى الدورى السويسرى عام 2013.

تسجيل صلاح فى مرمى تشيلسى.. وتوتنهام بوابته إلى الدورى الإنجليزى

استمر محمد صلاح بالتسجيل، لكن هذه المرة كان فى الدور الربع النهائى من بطولة دورى أوروبا، ففى 11 أبريل عام 2013، سجل أول أهدافه الأوروبية ضد توتنهام هوتسبير، ليتأهل فريقه بازل للدور المقبل بعدما تخطوا توتنهام هوتسبير بركلات الترجيح بعد التعادل 4-4 فى مجموع المباراتين

وفى الدور نصف النهائى من بطولة دورى أوروبا، سجل محمد صلاح ضد تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج . وأصبح محمد صلاح محل اهتمام الصحف المصرية والعالمية، بعد مشاركته فى بطولة دورى أوروبا، وتسجيله هدفين فى مرمى كلا من توتنهام هوتسبير و تشيلسي الإنجليزيين.

إعارة صلاح قوة وعزيمة من أجل البقاء

لم تكن أوضاع صلاح فى تشيلسى مرضية لطموحه ولا لجمهوره، فقد لازم دكة البدلاء لفترات طويلة لم يعتدها صلاح فى مسيرته، لذا كان قراره بالرحيل فى إعارة لمدة 6 أشهر لنادى فيرونتينا الإيطالى فى فبراير 2015.

فى صفقة تبادلية مع خوان كوادرادو من فيرونتينا الإيطالى إلى تشيلسى الإنجليزى، وقد شارك صلاح لأول مرة أمام أتلانتا فى 8/2/2015 فى المباراة التى فازت فيها فيرونتينا 3-2. وسجل هدف وصنع هدف

رحلة كفاح جديدة تقود محمد صلاح من فيروتينا الى روما

محمد صلاح انضم إلى نادى روما مع مطلع الموسم الكروى 2015 – 2016، لعب أيضاً امام نادى برشلونه ونادى ريال مدريد الإسبانى وصار من أحد اللاعبيين الأساسيين فى فريق روما إلا أنه تعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب لمدة شهر

مشاركات صلاح فى المباريات الدولية

شارك اللاعب محمد صلاح فى عدد من المباريات الدولية، جاءت الاولى مع منتخب الشباب فى كأس العالم للشباب 2011، و كان جزءاً من المنتخب الأوليمبى المصرى فى أولمبياد لندن 2012 و نجح فى هز شباك المنتخب البرازيلى وسجل فى جميع مباريات الفريق فى دور المجموعات.

 كما أصبح من نجوم المنتخب المصرى الأول، بعدما أحرز أول أهدافه مع المنتخب المصرى فى مرمى النيجر، كما أحرز أول هاتريك دولى له فى مرمى زيمبابوى وسجل ايضاً فى نيجيريا هدف حاسم فى لقاء الذهاب وصعود المنتخب المصرى بنسبة 99% بعد غياب ثلاث سنوات

مسيرة نجاح جعلت من صلاح سفير اخلاق يقود حملة ضد الادمان

يعد إصرار اللاعب المصرى محمد صلاح ومثابرته فى الخارج فى ظل الظروف التى واجهته، نموذجًا يحتذى به أمام الشباب فى الإصرار.

ولهذا السبب تم اختيار محمد صلاح ليكون بطل حملة إعلامية ضد الإدمان، نظرًا لتمتعه بشعبية كبيرة بين الشباب، واللاعب أبدى استعداده فى المشاركة بالمجان من أجل التوعية والحفاظ على الشباب من تعاطى المخدارات.

واخيراً يواجه صلاح ازمة فى ناديه “روما” الايطالى بسبب مقتل الشاب الايطالى ريجينى فى القاهرة منذ يناير الماضى وطالته الازمة فى الملاعب بحيث فرض على النوادى الايطالية ان يقوموا برفع لافتات تطالب بأظهار القاتل الحقيقى للشاب ريجينى فى مصر وهو الامر الذى يرفضه اللاعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: