الأحد , نوفمبر 1 2020

نادر نور الدين ..يكتب ..هذه هي حقيقة الأوضاع ياريس..

هذه هي حقيقة الأوضاع ياريس
أسمع ياريس الكلام من الناس اللي بيحبوك ولا تجاملك ولا تبحث عن منصب ولا مكانة، فنحن ننزل الأسواق ونشتري إحتياجاتنا المنزلية بأنفسنا ونحن ندخل المحال التجارية ونشتري ملابسنا وأفراد أسرتنا بأنفسنا ونحن من يسدد الضرائب خصما من المنبع دون تحايل .. وقبل أن تقول أنك أنجزت لمصر في عامين مايحققه الغير في 20 عاما سنوضح لكم بعض الأمور الداخلية فقط دون التعرض للأمور الخارجية:-
1- هل أرتفعت الأسعار وأصبحت تمثل عبئا على كل الموطنين أم لأ؟!
2- هل زادت الدخول والمرتبات بأي نسبة خلال العامين السابقين أم تراجعت؟!
3- هل يشعر 7 مليون موظف بتربص الدولة بهم سواء بتثبت المرتبات الهزيلة أو بالتهديد بالفصل أم يعملون في أمان؟! وهل وفرت الدولة وظائف بديلة لهم قبل التهديد بتقليص أعدادهم؟!
4- هل أرتفعت أسعار الكهرباء ومياه الشرب والغاز بشكل أرهق كل الفئات أم لأ؟!
5- هل تراجع الإقتصاد المصري وتراجع الجنية المصري وزاد عجز الموازنة العامة أم لأ؟!
6- هل آتي مشروع قناة السويس الجديدة بعائداته التي بشرتم بها الشعب المصري أم كان من الأفضل أستثمار 64 مليار جنيه التي جمعها الشعب المصري وستعاد إليه 100 مليار في إعادة تشغيل المصانع المعطلة وكان من الأفضل ترحيل مشروع القناة الجديدة لخمس سنوات قادمة؟!
7- هل حدث تقدم في مشروع أستصلاح 1.5 مليون فدان؟! وهل له عائداته أم يتطلب إنفاقا بلا عائد لخمس سنوات على الأقل؟! وهل من الأفضل تغطية العجز المائي أولا أم أستنزافها في الأراضي الجديدة؟! وهل هناك مشروعات أستصلاح ناجحة في الجنوب والتي تركز عليها أم كلها في الشمال فقظ (النوبارية – الصالحية – رمسيس – وداي الملاك – وداي النظرون – طريقي الإسكندرية والإسماعيلية – بلبيس …) وهل أراضي إسكندرية مطروح والسلوم الغزيرة الأمطار أنفع أم أراض الصعيد الجافة الحارة المستهلكة للمياه أنفع؟! وهل أستفدنا من فشل مشروع توشكي أم نكرره في الجنوب! محافظات الصعيد أفضل للصناعة ياريس لأنها تستوعب عماله أكثر وتعطي دخلا أكير وهي مناسبة لإقامة صناعات الأسمنت والأسمدة والحديد والصلب والأمونيوم والسيراميك والزجاج والطاقة الشمسية ……
8- هل قدمت الدولة أي شئ للفلاح المصري أم تركته فريسة للتجار؟! وهل تراجعت أحواله أم تحسنت وهو الأولى بالرعاية؟!
هذه هي أحوالنا ياريس وبصراحة فأعد حساباتك وأستبدل جميع المستشارين بإناس متواصلة مع نبض الشارع، وأرجو أن تتقبل النقد بصدر رحب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: