السبت , أكتوبر 31 2020

محمد صلاح الزهار يكتب ……هل نفهم !!!

  • ايا كان العدد مئات ام آلاف ، لابد من اعتبار من خروجوا للتظاهر رفضا لترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية معارضين وطنيين ، اناشد الاعلام المؤيد الا يسفه من احد منهم او يشكك في وطنية احد منهم، لابد من احترام حقهم في التعبير عن ارائهم، حتي وان تجاوز البعض منهم بعبارات خارجة، حتي وان كان من بينهم اخوان او سلفيين ، طالما ان اعتراضهم وتظاهرهم كان سلميا، حتي وان كان بينهم من يلصق به اتهامات بتلقي تمويلات خارجية ضمن تحقيقات لا تزال سارية، فهذه نقرة وتلك نقرة اخري ، خصوصا وان استمرار التحقيقات لا يعني الادانة .
  • يا سادة .. النظام والرئيس ليسا منزلين من السماء والاختلاف معهم امر طبيعي وصحي، وما أقوله ليس افتكاسة مني، ولكنها أمور تفرضها طبائع الأمور في المجتمعات التي تريد ان تحيا بإيجابية وحرية ، وادعو الجميع الي محاولة تطبيق مبادئ الممارسة الديمقراطية والسياسية التي لا تعتمد علي الاقصاء او التخوين، أضيف اننا في حاجة ماسة كمجتمع الي تجاوز كافة مسببات الانقسام والمشاحنات، حتي مع الاختلاف في الاّراء ، فالتعددية أساس الحياة ، طالما انها علي ارضية احترام الرأي الآخر .. كفانا مراهقة سياسية .. لا احد يملك الحقيقة المطلقة .
  • علي المعارضين ايضا ان يدركوا ان المعارضة المخلصة المجردة امر مهم ، عليهم ان يدركوا ان للمعارضة – الصحية – أسس وأدوات أهمها الابتعاد عن الغوغائية و اثارة الفوضي، والابتعاد كذلك عن التخوين او الانزلاق وراء انفعالات مبعثها انعدام خبرة او تقليد او استحضار ممارسات سابقة لها ظروف وتداخلات مختلفة .
  • بالمناسبة لابد من الإشارة والإشادة بأن اجهزة الأمن تعاملت بمنطق هادئ مع الأمور ، نتمني من الله ولا يكتر علي الله ان يتواصل هذا الاداء ، وإذا صح ما تردد عن قيام النيابة بالافراج عن من ضبطهم من المتظاهرين، فسيكون هذا قرار إيجابي ، دفعت اليه مرونة واجبة وحسن تقدير من النيابة العامة .
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: