شؤون دولية

أردوغان وروحانى يبحثان حل ازمات المنطقة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا وإيران بلدان هامان على الصعيدين الدولي والإقليمي، مؤكدا ضرورة التعاون للتغلب على مشاكل الإرهاب والطائفية.

وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني حسن روحاني في أنقرة السبت 16 أبريل/ نيسان:” لا بد من عمل بلدينا معا من أجل إيقاف إراقة الدماء والأزمات في منطقتنا وفي طليعتها سوريا والعراق.

وتابع: “من صالح بلدينا أولا تقليص الخلافات الفكرية وتوطيد الأمور المشتركة، عبر تعزيز الحوار السياسي بيننا، وبذلك يمكننا تقديم حلول لأزمات المنطقة من داخلها وليس من الخارج”.

من جهته قال روحاني إن هوية بلاده إسلامية ولا تستند إلى المذهبية، مشيرا إلى “أننا نتبع دين الإسلام الذي يرعى الأخوة، وهذه هي حقيقة الإسلام”.

وأضاف روحاني “قررنا ان نرتقي بمستوى العلاقات التجارية، فالاقتصاد الإيراني والتركي مكملان لبعضهما”، متابعا “في ظل الظروف العالمية لم نتمكن من تحقيق تلك الخطوة وبعد إلغاء الحظر عن إيران وتحقيق الاتفاق النووي تمكنا من تحقيق هذا الأمر واليوم نسعى إلى رفع حجم التبادل الاقتصادي بيننا (وبين تركيا) إلى 30 مليار دولار سنويا”.

وكان أردوغان، استقبل في المجمع الرئاسي بأنقرة، السبت، روحاني بعد أن جاء الأخير قادما من اسطنبول، عقب مشاركته في أعمال القمة الـ 13 لمنظمة التعاون الإسلامي، التي انعقدت هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى