الإثنين , أكتوبر 26 2020

برلماني مصري : البرلمان لن يخرج عن الإرادة الشعبية للمصريين

قال عضو مجلس النواب المصري، مصطفى الجندي، لـ”سبوتنيك”: إن جزيرتي تيران وصنافير مرتبطتين بالصراع المصري الإسرائيلي، والإعلان عن التخلي عنهما الآن يصنع مشكلة في نفسية المواطن المصري الذي يرفض التفريط في أي شبر من الأرض المصرية.

33

وأوضح الجندي ل”سبوتنيك”، أن أي اتفاقية جديدة تقوم بها السلطة التنفيذية لابد أن تمر على البرلمان حتى يثرها ويعتمدها ويصادق عليها، وفي حالة مس القرار للسيادة على أراض مصرية، فلابد أن يجري استفتاء عليه من الشعب المصري، وذلك بحسب الدستور المصري. وقال، إن رفض الشعب هذا القرار في استفتاء فإن مجلس النواب سيرفضه.

وأضاف الجندي أنه على الرغم من الحصار الاقتصادي الذي تعيشه مصر في الآونة الأخيرة، إلا أن القيادة السياسية ترى أن منافع هذا القرار أكثر من أضراره، ومنها الاتفاقيات بين مصر ودول الخليج على كل المستويات السياسية والاقتصادية.

37

 

وعن الجدل في موضوع اتفاقية “كامب ديفيد” وأن هتاتان الجزيرتان تقعان في المنطقة (ج) المحددة في معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، قال الجندي إنه في حالة إقرار هذا الاتفاق تصبح السعودية جزء من اتفاقية “كامب ديفيد” وتقع عليها شروط معاهدة السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: