الأربعاء , أكتوبر 21 2020

العجز لا ينتج إلا …..قصيده للشاعر محمد إبراهيم

  • العجز لا ينتج إلا 
    في أرض هشة وضعيفة
    والوطن العاجز لا يسطع 
    في سمائه قمرولا نجم
    وإن ضعف الوطن لا تفرح
    فالضعف سيسرى في الدم
    وينتج ضعفا وسط الضعف
    والعجز في الوطن ينمو
    يسحق أمجاد الماضي 
    ونحن في وطن منكسر
    أصبح ألعوبة لا أكثر
    تغزوه أرواحا شريرة
    وكأن الوطن المتزخرف
    صار كهلا لا يقدر
    أن يحمى أرضا ولا عرضا
    فالأرض تباع فى حفلة
    لمن ينتهك شرف الوطن
    مادام الوطن على رأسه 
    أهطل لا يعلم شيئا
    غير أنه يحبس قوما
    فى صدورهم القرآن محمل
    ليت الذي يحكم يعلم 
    أن الله يمهل ولا يهمل
    يا طاغى يكفيك طغيا
    فالفرعون الآن محنط
    فلتنظر بالعين الصفرة
    ربما تأخذ منه المنطق 
    يا وطن مالك لا تتحرك
    أبهذا العجز أصبحت مقيد
    أم أن شبابك صار مهلهل
    لا يسطع أن يحدث طفرة
    أن يحفر في أرضك لحدا
    يدفن فيها تلك الوصمة
    وينفض عن وجهك غبرة
    نثرها فوقه بعض الحمقى
    أنا شاعر أم انا زنديق
    لا تفهم من منا عبيط
    الأصلح أن ترمي بنفسك
    في بئر غائر مائه سحيق
    فالعيش في زمن كالح
    مثل النقش علي الفقفيق 
    الآن صرنا بلا حولة 
    ولا قوة في وسط الضيق
    فالوطن يباع قطعة قطعة
    بدأت بتران وصنافير
    والعهد الحالى لا يصلح إلا
    أن يحكم في قوم أحمق
    فالحمقى هم من سلطوا
    على الوطن بعض الأقزام
    ليبيع الوطن بثغر ضاحك
    النذل أن باع يضحك
    والنذل أن حكم يزل
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: