السبت , سبتمبر 26 2020

بدء مبادرة “نداء” لتنمية المناطق الفقيرة بالصعيد.. اليوم

 

 
 
تبدأ فعاليات المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة “نداء” برئاسة الدكتورة هبة حندوسة، اليوم “السبت” بمدينة الأقصر، تحت عنوان “دور المرأة في التنمية الريفية المستدامة”، وذلك برعاية وزارة التعاون الدولي ومنظمة الأمم المتحدة، لتقديم الرعاية المتكاملة للمناطق الفقيرة والأكثر احتياجا بالمحافظات،خاصة مناطق الصعيد وإطلاق منظومة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لتقليل معدلات الفقر والبطالة بتلك المناطق.

وأضافت “حندوسة”، أن تاريخ تأسيس” نداء” يعود لعام 2012 كمؤسسة غير هادفة للربح، والذي استهدف تحقيق تنمية مستدامة للاسر الفقيرة بالمحافظات وتقليل معدلات الفقر التي بلغت مؤخرا لـ58% من اجمالي سكان مصر، وتحديدا 9% من سكان منطقة الصعيد، موضحة أن البرنامج ضمن برامج المشروعات الانماائية للأمم المتحدة “UND” مع وزارتي التعاون الدولي المصرية و التنمية الدولية البريطانية و الوكالة السويدية للتعاون الدولي من أجل التنمية “SIDA”، و صندوق ساويرس للتنمية و صندوقي الإخوة روكلفر وهيئة الأمم المتحدة للمرأة والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي وشركة كوكا كولا العالمية.

وذكرت “حندوسة” أن “النداء” تستهدف خلال العام الميلادي 2016 الجاري، التوسع في تحقيق مزيد من التنمية للمناطق الفقيرة بالمحافظات وتحديدا في 10 قري بمحفاظات ( قنا، الأقصر، المنيا، سوهاج) محافظة قنا وغيرها من مدن الصعيد، بالاضافة الي التعاون مع كلا من وزارتي التخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري، والتضامن الاجتماعي بالتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة للعمل علي مشروع ” تنمية المجتمعات الريفية”، والذي يسعي لزيادة برامج الدعم الصحي و التعليمي ومصادر الدخل للفئات الأولي بالرعاية بتلك المناطق، وتوفير فرص العمل للشباب والمرأة ، مع وضع توقيت زمني وتمويل ملائم لتلك البرامج التنموية للتنفيذ خلال العام الحالي وما بعده.

 
وصرحت الدكتورة هبة حندوسة، أمين عام المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة ” نداء”، بأن المؤتمر يسلط الضوء على المشروعات التنموية لتأهيل المواطنين بالمناطق الفقيرة وتحسين مستوى معيشتهم وتوفير مصدر دخل كريم، سواء من خلال عمليات التدريب لاكتساب مهارات حرفة معينة وبناء قدراتهم أو الاهتمام بقطاعات تدوير المخلفات والاستزراع السمكي وتصنيع الألبان وتربية الدواجن وزراعة الاسطح، بخلاف الصناعات اليدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: