الخميس , أكتوبر 29 2020

أتلفّت كل خطوتين….قصيده للشاعره مياس بن كسلي

  • أتلفّت كل خطوتين..
    أتفقّد قلبي
    العبور بين شبكات الحواجز
    مصيدة ضياع
    والشارع حصيرٌ من حرمان
    يمزق جلد أقدامي
    وأقدام الجنود
    وحتى الفراشات
    مواء الهرر كفيلٌ بإفزاع الخائفين
    والحبيبات الواقفات على الشبابيك
    يرمين حجراً على الطين المتشقق
    ليستفزوا ضجيج العطر الساكن في أوردة الأرض
    وحدي أنا..
    ليس لدبوس شعري ياقوتة أو زمردة
    بياض تكسوه توليبةٌ سوداء
    وبعض نمش على جبيني.
    سأخبرك الحقيقة حين تعود
    فكل البريد الذي أرسلتُه.. كان عياءاً
    والندب التي خلفّها الحنين..
    تشبه الندبة التي تركتهُا على ثدي أمي
    حين تعلّمتُ قضم الحياة
    هناك فقط..
    سكبت الحبر على نفسي وأشعلت النار
    وأسبلتُ العتمة على كل الظلال المتدلية من الأزقة والحشرات والأصوات
    وهناك فقط…
    كان الحب اغماضة جفنٍ..
    وصمتاً طويل
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: