الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

سيئول ترجح قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية خامسة

ذكر تقرير في وسائل الإعلام، اليوم الأحد، نقلا عن مصادر في الحكومة الكورية الجنوبية، أن من المحتمل أن تجري كوريا الشمالية خامس تجاربها النووية في المستقبل القريب، وربما قبل انعقاد مؤتمر الحزب الحاكم في أوائل مايو.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي تستعد فيه بيونغ يانغ لعقد مؤتمر لحزب العمال الحاكم في أوائل مايو. ومن المرجح أن يتباهى الزعيم الكوري الشمالي كيم غونغ أون بإنجازاته في بناء برنامج أسلحة.

وقال مسؤولون كوريون جنوبيون وخبراء دوليون إن احتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية خامسة ربما خلال أسابيع، زاد بسبب فشلها في إطلاق صاروخ يوم الجمعة، فيما مثل نكسة محرجة لزعيمها كيم.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن عدة مصادر حكومية قولها “إنه بالمقارنة مع الشهر الماضي فإن تواتر تحركات المركبات والقوة العاملة والمعدات زاد إلى ما بين المثلين أو ثلاثة أمثال في الآونة الأخيرة”.

وأجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية الرابعة في يناير، وبعد إطلاق صاروخ بعيد المدى في فبراير، فرضت الأمم المتحدة عليها عقوبات جديدة، ولكن تلك العقوبات أخفقت في وقف برامج الأسلحة الكورية الشمالية.

وأوضح الجيش الكوري الجنوبي أن بيونغ يانغ مستعدة من الناحية الفنية لإجراء تجربة نووية إضافية اعتمادا على القرار السياسي لزعامتها.

وأفادت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها لا تستطيع تأكيد التقرير، ولكنها أكدت أن بإمكان كوريا الشمالية إجراء تجربة نووية جديدة في أي وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: